لأول مرة..مقاتلو المعارضة يسقطون مقاتلة سورية من نوع ميغ 21 في بلدة موحسن

أظهر شريط فيديو توصلت الدولية بنسخة منه من الجيش السوري الحر مقاتلة سورية وهي تشتعل فيها النيران بينما كانت تحت مرمى نيران مقاتلي المعارضة.

وإسقاط طائرة حربية حدث نادر بالنسبة لمقاتلي المعارضة المسلحين بأسلحة خفيفة والذين يواجهون اسلحة ثقيلة من جانب قوات الرئيس بشار الاسد. وفي الاشهر الاخيرة بدأت الحكومة باستخدام قوتها الجوية في محاولة لسحق الانتفاضة المستمرة منذ 17 شهرا.

مقاتلو المعارضة المسلحة يصوبون رشاشات مضادة للطائرات في حلب

مقاتلو المعارضة المسلحة يصوبون رشاشات مضادة للطائرات في حلب

وتم تصوير الفيديو وتحميله على موقع يوتيوب من قبل احد ناشطي المعارضة الذي قال ان سقوط الطائرة كان في بلدة الموحسن في محافظة دير الزور بشرق البلاد. ولم يكن واضحا متى تم تصوير الشريط ولم يكن من الممكن التحقق من الموقع.

وتظهر اللقطات طائرة حربية تخترق عباب السماء وقد اندلعت فيها النيران وسط اطلاق نار كثيف. وفجأة تندلع النار بالمقاتلة وتبدأ بالدوران مخلفة وراءها شريطا من الدخان.

وهتف ناشط “الله اكبر.. طائرة مقاتلة من طراز ميج سقطت في بلدة الموحسن.”

ولم يكن هناك اي اشارة من شريط الفيديو إلى ان الطائرة سقطت بفعل نيران المقاتلين او صاروخ مضاد للطائرات.

وقال مصدر في المعارضة يعمل مع المقاتلين في المنطقة لرويترز ان المقاتلين استخدموا سلاحا مضادا للطائرات لاسقاط الطائرة.

أضاف المصدر “لقد كانت من نوع ميج 21 اسقطت بواسطة مضاد للطائرات 14.5 التي تعتبر اكبر ترسانة لدى المقاتلين.”

وقال المصدر “الطائرة كانت تحلق على علو منخفض جدا وكانت من ضمن سرب. ليس لدي معلومات عما اذا كان الطيار قد نجا.”

ويقول المقاتلون الذين تتألف ترسانتهم في معظمها من بنادق هجومية ومتفجرات وقذائف صاروخية انهم غير قادرين على التنافس مع القوة الجوية التابعة للجيش. وفي الاسابيع شوهدت طائرات مقاتلة وهي تطلق الصواريخ على القرى التي يسيطر عليها المسلحون في مدينة حلب الشمالية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك