مكتب فاروق الشرع ينفي انشقاقه عن الأسد..بعد إعلان قناة العربية وصوله إلى الأردن

نفى مكتب فاروق الشرع نائب الرئيس السوري انشقاقه عن النظام.وقال عبد السلام حجاب مدير المكتب الصحفي لشرع لبي بي سي ان السيد الشرع “لم يفكر في اية لحظة بترك الوطن الى اية جهة كانت”.

و أضاف حجاب أنه “منذ بداية الازمة ولا سيما منذ اللقاء التشاوري الذي عقد في شهر تموز من العام الماضي يعمل الشرع مع مختلف الاطراف على وقف نزيف الدماء في سوريا بهدف الدخول الى عملية سياسية في اطار حوار شامل لانجاز مصالحة وطنية تحفظ للبلاد وحدة اراضيها وسلامتها الاقليمة واستقلالها الوطني بعيدا عن اي تدخل عسكري خارجي”.

و كانت قناة العربية المملوكة للسعودية قد نقلت عن الناطق بإسم المجلس العسكري الأعلى في “الجيش السوري الحر” لؤي المقداد تأكيده ل “نبأ إنشقاق نائب الرئيس السوري فاروق الشرع، ووصوله الى الأردن، وانه اصبح في أمان”، مؤكدا أن “الجيش السوري الحر أشرف على عملية انشقاق الشرع الذي هرب مع مجموعة من الضباط ذوي الرتب العالية “.

فاروق الشرع و بشار الأسد..من الوفاق إلى الفراق

فاروق الشرع و بشار الأسد..من الوفاق إلى الفراق

وأوضح المقداد أن جيش النظام نشر قناصته على الحدود السورية الأردنية في محاولة لاعتقال الشرع بعد تأكيد خبر انشقاقه، مضيفا أن نظام الأسد كان يسعى إلى اتهام الجيش الحر بقتل الشرع.

و ليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها تكذيب أنباء نشرتها قناة العربية بشأن انشقاق مزعوم لفاروق الشرع،ما يطرح اكثر من علامة استفهام بشأن الخط التحريري للقناة الإخبارية السعودية و يضع مهنيتها على المحك

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك