التهابٌ حادٌ في الأذن الداخلية لرئيس تركيا

أدخل الرئيس التركي عبد الله غول  المستشفي على عجل للعلاج من التهاب حاد بالأذن الداخلية،حيث طلب منه الاطباء البقاء في المستشفى لعدة أيام و تعليق نشاطه الرئاسي.

الرئيس التركي عبد الله غول سيبقى بالمستشفى لايام للعلاج من التهاب الأذن الداخلية

الرئيس التركي عبد الله غول سيبقى بالمستشفى لايام للعلاج من التهاب الأذن الداخلية

و اضطر رئيس تركيا قطع زيارته إلى  قرغستان،الجمهورية السوفياتية السابقة الواقعة في آسيا الوسطى،بسبب العارض الصحي الذي أصابته.

وقال عميد المستشفى الجامعي البروفيسور مراد تونجر في بيان نقلته وكالة الاناضول التركية الرسمية للانباء, إنه تم تشخيص حالة الرئيس غول الصحية بأنها التهاب في الاذن الداخلية , مضيفا أن حالته الصحية بدأت في التحسن.

وكان الرئيس غول قد أمضى ليلة بالمستشفى وبدأ الاطباء في علاج الالتهاب في الاذن الداخلية في وقت مبكر .

وقطع الرئيس غول  زيارته الرسمية للعاصمة القيرغيزستانية “بيشكيك” للاشتراك باجتماع مجلس التعاون للدول الناطقة باللغة التركية الذي تأسس عام 1999 المنعقدة حاليا هناك , على اثر زيادة إلتهاب بالاذن الداخلية .

وكان مسؤول المكتب الاعلامي للقصر الجمهوري قد نفى الانباء الواردة عن إجراء عملية جراحية بالاذن الوسطى للرئيس غول, مؤكدا على أن الطبيب المختص نصح الرئيس بتلقي علاج مكثف على مدى الساعات القادمة للتخلص بالسرعة الممكنة من الالتهاب الحاد بالأذن.

و التهابات الأذن تحدث بسبب البكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات، وفي الأذن الوسطى ينتج عنها الألم والصداع والحرارة، وأحيانا الإفرازات من الأذن وتأثر السمع أحيانا، أما الداخلية فقد يحدث فيها تأثر للسمع.

ومن أهم أعراضها الشعور بالدوران وعدم الاتزان حيث إن الأذن الوسطى من وظائفها أيضا اتزان الجسم، ويكون العلاج بحسب نوع الالتهابات.

ومنها ما يعالج بالمضادات الحيوية ومنها ما يعالج بمضادات الفطريات ومنها ما يعالج عن طريق الأدوية المساعدة مثل مضادات الاحتقان ومذيبات البلغم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك