نائب الرئيس السوري يظهر علنا ليضع حدا لشائعات بانشقاقه

قالت الوكالة العربية السورية للأنباء إن فاروق الشرع نائب الرئيس السوري التقى بوفد إيراني يوم الأحد في أول ظهور رسمي له منذ أسابيع ليضع حدا لشائعات نشطاء المعارضة بأنه انشق عن حكومة الرئيس بشار الأسد.

وأضافت أن نائب الرئيس سيجتمع مع وفد برلماني من إيران برئاسة علاء الدين بورجردي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. الشاعر رحال نسيم رياض الجزائري:

    إلى أمير قطر وخابت الأمراء، يا جلف الصحارى وإخشيد العصر ويا كافور الزمان، من عند الشاعر الجزائري الأمجدي أنفة والأروعي عزة واعتدادا…

    خنزير برتبة بشر
    وشعبٌ عاقر الأصلاب يُحتضر
    كمشة من الأعراب تنتظر اللاشيءَ
    تعوي جنتَها، في ظل انقراض المطرْ
    من عهد النبوءات عافكِ الغيمُ،
    فأنبتت قلوب أهلكِ الحجر،
    لا حضارة هنا لا أطلال تبكي،
    لا رسم قديم لدار أو بقايا موقف،
    لا غزل أو تشبيب، أو هجاء بذا القفَر
    لا شاعر مر بك مادحا أو لاعنا،
    لا كتاب بين أرجائك سُطر.
    سوى السحالي تتفرج على معجزة النفط،
    وهذا الخراب الزجاجي المكيف بالأحاديث،
    المنبثق من براميل العمالة والعهُر.
    تلك هي أنت يا قطَر..
    بحثت فيك عن بعرة مجد ولا أثر.
    أبق الزمان على أسياده فصرت حرة،
    يا بلد العمالة وقواعد الأعلاج و الحُمُرْ

    ترفرف الأعلام فوق بروجك شامخة،
    فأنت وجهة الزمان وغاية السَّفر،
    وترنو إليك الملوك العظام ذاهلة،
    فتحبكين مشانقا أنت أحرى بها،
    وتحفرين للأماجد الحُفر،
    سطعتِ جزيرةً من كذب عربي
    خسفت بأضوائها فراسة القمر،
    كذلك صارت العملاء بأرضنا عملة
    تغير سُوق الزمان والقدَر،
    لا خير في خارطة عربية أنت لها،
    كعبد الزنا استغول على الناس وفجَر.
    لا تاريخ للورد هنا، لا حب يروى،
    لا حقيقة عند هذه الرحم البعيدة لا أجد نفسي،
    آباؤنا فروا من زمان من أرضك الجحيم،
    حتى قصائد المجنون ثكلانة في الحجاز،
    حتى هند والرباب وأروى
    وجيران لهم جميعهم أقاموا على عدنان الحدادا.

    تاريخ نشر التعليق: 26/08/2012، على الساعة: 19:03

أكتب تعليقك