تلفزيون إيران يرى ثورة سوريا بحرينية

استدعت المنامة القائم بالاعمال الايراني لديها للاحتجاج على استبدال اسم سورية باسم البحرين في الترجمة الفورية التلفزيونية لخطاب الرئيس المصري محمد مرسي في قمة عدم الانحياز،مطالبة الحكومة الايرانية بالاعتذار،حسبما أفادت وكالة الانباء البحرينية.

الرئيس المصري محمد مرسي في طهران

الرئيس المصري محمد مرسي في طهران

وتفاديا لأي تصعيد أقرّ عزت الله ضرغامي رئيس المؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون الإيراني (إيريب) بأن خطأ وقع في ترجمة خطاب الرئيس المصري محمد مرسي في قمة عدم الانحياز حيث استبدل المترجم “سورية” بـ”البحرين”.

ونقلت وكالة مهر للأنباء عن ضرغامي، قوله الاحد إن ‘الخطأ وقع فقط في ترجمة اسم سورية إلى البحرين على إحدى قنوات الشبكة.

وأضاف أنه خلال إلقاء مرسي كلمته في القمة وقع خطأ تقني خلال البث الحي للقناة الأولى الإيرانية لذلك تم استبدال المترجم بآخر ارتكب الخطأ، ولكن الإعلام الغربي استغل الخطأ بشكل كبير.

وقال إن ‘الشبكة الإخبارية للجمهورية الإسلامية في إيران (إيرين) تتحمّل المسؤولية الرئيسية عن بث فعاليات القمة’، مشدداً على أن ‘التغطية الإعلامية للفعالية كانت واسعة جداً ومثالية’ ولكن الإعلام الغربي استغل خطأ واحداً.

وقال بيان للخارجية البحرينية نقلته الوكالة ان مسؤولا رفيعا في الوزارة قام باستدعاء القائم بالاعمال الايراني السيد مهدي إسلامي بالديوان العام لوزارة الخارجية وتسليمه مذكرة احتجاج رسمية على ما قام به الاعلام الايراني من خلال التلفزيون الرسمي الايراني من تزوير وتحريف من المترجم باللغة الفارسية بوضع اسم البحرين بدلا من اسم سورية’ في خطاب مرسي.

وكان مرسي ندد بشدة بـالنظام الظالم في سورية في خطاب القاه امام قمة عدم الانحياز الخميس الماضي في طهران، فيما افادت تقارير اعلامية ان الترجمة الفورية التي استخدمها التلفزيون الرسمي استبدلت سورية بالبحرين.

وتعد ايران من اهم حلفاء نظام الرئيس السوري بشار الاسد، فيما تؤيد طهران الاحتجاجات الشيعية التي تشهدها مملكة البحرين.

واعتبر بيان الخارجية البحرينية ما حدث اخلالا وتزويرا وتصرفا اعلاميا مرفوضا يشير الى قيام اجهزة الاعلام الايرانية بالتدخل في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين وخروجا عن القواعد المتعارف عليها.

واضاف البيان ان الخارجية طلبت في مذكرتها الرسمية من الحكومة الايرانية الاعتذار عن هذا التصرف واتخاذ الاجراءات اللازمة حياله لان ذلك السلوك يسيء للعلاقات بين البلدين والعلاقات الأخوية التي تربط بين مملكة البحرين وجمهورية مصر العربية الشقيقة.

ونقلت الجلسة الافتتاحية لقمة عدم الانحياز عبر عدة وسائل اعلام رسمية بما في ذلك عبر قناتين ناطقتين بالفارسية هما القناة الاخبارية والقناة الاولى.

و القناة الاولى التي استخدمت على ما يبدو الترجمة الفورية لمترجميها، فقد تكون استبدلت اسم السورية باسم البحرين في الاعادة،وذلك بحسب مقطع يظهر عليه رمز القناة الاولى ونقله الموقع الالكتروني لقناة الجزيرة القطرية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

لا توجد تعليقات

  1. مكسار زكريا : كاتب و شاعر جزائري Mekesser Zakaria Author:

    يعني الحكومات و الأنظمة مستبدة ….

    تاريخ نشر التعليق: 03/09/2012، على الساعة: 14:29

أكتب تعليقك