موريتانيا تتجاهلُ طلبَ فرنسا وتسلمُ السنوسي مديرَ مخابراتِ القذافي السابق إلى طرابلس

أعلنت موريتانيا عن تسليم مدير المخابرات العسكرية الليبية السابق عبد الله السنوسي الى سلطات بلاده.

وقالت وكالة الأنباء الموريتانية في خبر مقتضب إن “الحكومة الموريتانية سلمت مدير المخابرات الليبي السابق عبد الله السنوسي الى الحكومة الليبية”.

مدير مخابرات القذافي السابق عبد الله السنوسي

مدير مخابرات القذافي السابق عبد الله السنوسي

وكان وفد ليبي ضم وزيري العدل علي حميده شعبان، والمالية حسن مختار حميده بن زقلان، وصلا إلى العاصمة الموريتانية نواكشوط أمس الثلاثاء لبحث مصير السنوسي.

يشار إلى أن السنوسي قبض عليه في موريتانيا في شهر آذار/مارس الماضي أثناء محاولته دخول أراضيها بجواز سفر مزور.

ويعتبر السنوسي الذراع الأيمن في نظام القذافي السابق وهو متهم بالمسؤولية عن عشرات الجرائم التي نفذت في البلاد ومن بينها اعدام أكثر من 1200 سجين سياسي رميا بالرصاص في أقل من 3 ساعات في شهر يونيو من العام 1996.

وكانت محكمة الجنايات الدولية أصدرت أمرا بالقبض على السنوسي والعقيد معمر القذافي ونجله سيف الإسلام بعد اتهامهم بارتكاب جرائم حرب ضد الإنسانية خلال انتفاضة الليبيين ضد النظام السابق في شهر فبراير من العام الماضي.

و اعتقلت السلطات الأمنية في موريتانيا عبد الله السنوسي الرئيس السابق للاستخبارات الليبية في عهد القذافي في مطار نواكشوط مباشرة بعد وصوله إليه قادما من المملكة المغربية بجواز سفر مالي مزور على متن طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية.

والسنوسي في الثانية والستين من العمر سبق ان صدر ضده حكم بالسجن المؤبد من قبل محكمة في باريس في آذار (مارس) 1999 بعد ادانته بالتورط في تفجير طائرة دي سي – 10» التابعة لشركة «يوتا» العام 1989 والذي ادى الى مقتل 170 شخصاً.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. الشاعر رحال نسيم رياض الجزائري:

    أرقت، وهدني كلام صاحبي فبت مسهدا ضجيع العقارب
    وما كان الدي جرى ببغداد ضرني لولا أنه من صنيع الأقارب
    باعني الشقيق بدراهم وغرني أنني ظننته دخرا للمصائب
    يستجير اليهودي بنا فنجيره ويستجير العربي فيساق من المناكب
    يساق لطالبي دمه وهم غرماؤه فلا شرع في عدالة الغواضب
    أحكام طرابلس اليوم أكثر رحمة؟؟؟ أم تشابه الطالبون بالمُطالب
    ولست أدافع عن السنوسي وإنما رأيت ثوارها لا يتوبون عن تائب
    همهم سفك الدماء وأربابهم كدلك إفرنجٌ قتالون للناس الأعارب
    ففري بي يا ناقتي إلى ملك بالجزائر وكوني أسرع النجائب
    شعبٌ يجار عنده المطلوب ويفتدي شرفه بسيوف الله الأعاضب
    ……………. باعت موريتانيا أسيرها لقاتليه بدراهم معدودة، خيبت ظننا يا موريتانيا الأدب والقومية والشعر والثقافة…..

    تاريخ نشر التعليق: 07/09/2012، على الساعة: 21:58
  2. محمـــــــد:

    ….سبحان الله..لاحول ولاقوة الا بالله…..صحيح الدنـيا ساعة والقلـــــيل القلـــيل من يجعلهـا طاعــة…..وهذا(الجـزار)الذي ازهــق ارواح المــئات بل الآلاف من العرب والعجـــم لحاجـــة في نقس قـائده المقبـــور(القذافي)لازيد من اربعين سنـــة يجــز الاعنـــاق شنقا وقطعـــاوتفجـــيرالعـــبادفي الارض وفي الســـماء(لوكربي واخواتها)…انتهى بـــــــه الاجـــل ذليـــلا حقيـرا…ولا نـــدري كيف المصـــــير يوم ترى الناس سكارى وماهــــم بسكـــــــــارى……اللهم احســــــــن خاتمتنـــــا.واحشـــرنا مع الانبيـــاءوالصديقيــــن والشهــــداء وحســــن اولئك رفيـقا…..وافـــرحي يا انـــــسانية….فالله يمهـل ولا يهمـــل…..

    تاريخ نشر التعليق: 06/09/2012، على الساعة: 15:23

أكتب تعليقك