بالصور..اقتحامُ السفارة الأمريكية في القاهرة و حرقُ العلم بسببِ فيلم مسيءٍ لرسولِ الله

تسلق مصريون غاضبون أسوار السفارة الأمريكية في القاهرة، وأنزل بعضهم العلم الأمريكي خلال احتجاج على ما قالوا إنه فيلم ينتج في الولايات المتحدة يسيء إلى رسول الله عليه الصلاة و السلام.

و رفع محتجون علما كتب عليها “لا إله إلا الله محمد رسول الله”،بينما اعتلى نحو 20 محتجا السور الخارجي للسفارة التي تجمع حولها زهاء 2000 محتج.

وبمجرد إنزال العلم مزقه محتجون وعرض بعضهم قطعا منه أمام كاميرات التلفزيون ثم أحرق آخرون بقايا العلم.

مصريون يمزقون العلم الأمريكي بعد إنزاله من على السفارة الأمريكية بعد تسلق أسوارها

مصريون يمزقون العلم الأمريكي بعد إنزاله من على السفارة الأمريكية بعد تسلق أسوارها

وقال اسماعيل محمود (19 عاما) عضو احدى روابط “الاولتراس” لمشجعي كرة القدم والذين لعبوا دورا كبيرا في الانتفاضة التي اطاحت بالرئيس حسني مبارك العام الماضي “لابد من حظر هذا الفيلم فورا واصدار اعتذار… هذه إهانة.”

وطالب محمود الرئيس محمد مرسي وهو اول رئيس مدني منتخب في مصر كما انه اسلامي بالتحرك.

وهتف محتجون “بالروح بالدم نفديك يا إسلام”.

وقال شهود إن أعضاء في حزب النور السلفي ثاني أكبر الأحزاب الإسلامية في مصر وأعضاء في جماعات سلفية أخرى ونشطاء مسيحيون شاركوا في الاحتجاج.

وقال شاهد إن المحتجين كتبوا شعارات على أحد جدران السفارة من بينها “إلا رسول الله”.

ولم يصدر تعليق فوري من مسؤولي السفارة الامريكية على الاحتجاجات لكن السفارة قالت في بيان في وقت سابق  انها ترفض بشدة “افعال من يسيئون استخدام الحق العالمي لحرية التعبير للاساءة للمعتقدات الدينية للآخرين.”

وقال نادر شكري المتحدث باسم اتحاد شباب ماسبيرو وهو منظمة لنشطاء مسيحيين “شاركنا اليوم في المظاهرات المعبرة عن حالة الغضب للإساءة للرسول لأن الشعب المصري نسيج واحد.”

وأضاف “نؤكد رفضنا كمسيحيين لأي إساءة إلى أي رموز دينية أو أديان سماوية.”

ويحتج المتظاهرون على فيلم يؤكدون انه مسئ لرسول الله عليه الصلاة و السلام أنتجه مصريون اقباط مهاجرون في الولايات المتحدة ويحمل عنوان “محمد نبي المسلمين”.

وقالت السفارة الامريكية في القاهرة انها “تدين التحريض الديني. ان احترام المعتقدات الدينية هو حجر الزاوية للديمقراطية الامريكية.”

وكانت الشرطة تدخلت من دون استخدام العنف وطلبت من المتظاهرين الذين تسلقوا سور السفارة ان ينزلوا واستجاب العديدين منهم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. بندر البلوي:

    والله زاد حبي للشعب المصري العظيم ، لا يوجد شعب يحب الرسول كحبهم له

    تاريخ نشر التعليق: 12/09/2012، على الساعة: 6:46

أكتب تعليقك