الخارجية الأمريكية تحذر رعاياها من السفر إلى الجزائر لوجود خطر عليهم

حذرت الولايات المتحدة رعاياها من السفر إلى الجزائر و دعت الموجودين فيها إلى مغادرتها فورا بسبب ما وصفته الخارجية الأمريكية وجود احتمال كبير لتعرضهم لخطر على خلفية العنف الذي تتعرض لها سفاراتها في مصر و ليبيا و اليمن.

و قالت الخارجية الأمريكية في بيان لها ” يوجد خطر كبير على الرعايا الأمريكيين و احتمال تعرضهم للخطف في الجزائر”.

و أضاف البيان “رغم ان المدن الكبيرة مؤمنة بشكل كبير من قبل الشرطة الجزائرية إلا أن خطر الإختطاف يبقى قائما”.

و يأتي التحذير بعد تعرض السفارة الأمريكية في اليمن لعملية اقتحام من قبل متظاهرين غاضبين،و تسلق مصريين للسفارة الأمريكية في القاهرة و مقتل السفير الأمريكي في ليبيا في اعقاب هجوم مسلح على قنصلية الولايات المتحدة في بنغازي.

و اعتقلت الشرطة الجزائرية الشيخ علي بلحاج نائب رئيس جبهة الإنقاذ المحظورة بعد أن كان على رأس مظاهرة شعبية أمام مبنى السفارة الأمريكية في الجزائر العاصمة للإحتجاج ضد فيلم أمريكي إسرائيلي مسيء للرسول الكريم بحسب ما علمته الدولية من مصدر قريب منه.

 

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك