الأمريكيون يحمون صاحب الفيلم المسيء

وفرت الشرطة الأمريكية في جنوب لوس انجليس الحماية الأمنية للرجل الذي تعتبره وسائل الاعلام الأمريكية بانه الكاتب المحتمل للفيلم المسيء للاسلام والذي أدى إلى اعمال عنف في الشرق الاوسط ومنطقة المغرب.

وطلب نيكولا باسيلي نيكولا الذي يشتبه في انه بث على الانترنت اعلانا عن الفيلم المسيء لرسول الله وحتى انه قد يكون الكاتب المفترض للفيلم، حماية الشرطة بعد ان كشفت وسائل الاعلام الامريكية هويته.

 القبطي المصري نيكولا باسيلي نيكولا كاتب الفيلم المسيء للرسول الكريم

القبطي المصري نيكولا باسيلي نيكولا كاتب الفيلم المسيء للرسول الكريم

و أصبح منزل هذا القبطي الواقع في سيريتوس (40 كلم الى جنوب لوس انجليس)  منذ ذلك الوقت تحت المراقبة وهو مع ذلك مطوق بالصحافيين.

وقال ستيف ويتمور المتحدث باسم رئيس بلدية تلك المنطقة في لوس انجليس ردا على سؤال حول نيكولا باسيلي “تلقينا اتصالا وتجاوبنا معه، نحن نضمن الامن العام”. واضاف “لا توجد صدامات، ليس هناك جريمة: اذا كنا نراقب الجوار فهذا بسببكم (الصحافيون)”.

ولم يوضح المتحدث الجهة التي اتصلت بالشرطة وطلبت مساعدتها ولا نوع الحماية في المكان.

و توجه صحافي  إلى منزل نيكولا باسيلي نيكولا الذي كانت تنتشر امامه سيارات قوى الأمن. وبقي عنصران من الامن في المنزل لاكثر من ساعة.

ورفضت العائلة الادلاء باي تصريح لكن  باب مدخل المنزل مشابه جدا للباب الذي ظهر في عدة مشاهد من الفيلم المثير للجدل والذي بثت مقاطع منه على مواقع الانترنت.

وقالت مصادر لم تفصح عن هويتها لمحطة التلفزيون الامريكية (ايه بي سي) ان نيكولا باسيلي (55 عاما) يخشى على حياته.

وحسب وثائق قضائيةفقد حكم على الرجل بالسجن لمدة 21 شهرا في 2010 بتهمة احتيال مصرفي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 8

  1. احمد محمد حسين الحطاب:

    لا اله الا الله سيدنا محمد رسول الله انظروا مدي غضب الله عليه وجهه مثل الخنزير

    تاريخ نشر التعليق: 18/03/2014، على الساعة: 13:43
  2. Sayer Al Misyari:

    إلى حفيد الامير عبد القادر:
    Take it easy man , Coptics were and will remain a major egyptian national and patriotic community. Your self or any body else, has no rights to describe them in the way you did

    تاريخ نشر التعليق: 21/09/2012، على الساعة: 6:57
  3. حفيد الامير عبد القادر:

    الاقباط الخنازير هم الد اعداء الانبياء فلقد اذوا موسى عليه السلام كثيرا فكيف لا ياذون سيد البشرية عليه الصلاة و السلام قبطي خنزير لقيط كلب يختباء الان في جحر كالفار بعد فعلته الدنيئة تعال واجه المسلمين ان كنت رجلا يا جبان

    تاريخ نشر التعليق: 19/09/2012، على الساعة: 17:40
  4. حفيد الامير عبد القادر:

    انظروا الى سواد وجهه و العياذ بالله بسم الله الرحمان الرحيم….يوم تبيض وجوه و تسود وجوه فاما الذيا اسودت وجوههم اكفرتم بعد ايمانكم فذوقوا العاذاب بما كنتم تكفرون و اما الذين ابيضت وجوههم فهم في رحمة الله هم فيها خالدون …صدق الله العظيم سود الله وجهك اكثر فاكثر و جعلك من اهل النار امين قبطي كلب من كلاب فرعون خنزير

    تاريخ نشر التعليق: 19/09/2012، على الساعة: 17:33
  5. فريد اسد الحوطي:

    سينتقم الله منهم ويدخلهم جهنم وبئس المصير

    تاريخ نشر التعليق: 15/09/2012، على الساعة: 16:41
  6. فداك روحي و اهلي يا رسول الله:

    حتى لو جاءت شياطين الانس و الجن من الكون كله لكي يحمونه فلن يحموه من الله و من جند الله في كل مكان و سياتيه بعوض او اي حشرة و تدخل الى جسمه الملعون لترسله مع فرعون و شارون الى جهنم رغم حماية شياطين الانس و انه لملعون بلعنة الله و لعنة المؤمنين و الملائكة و المقربين

    تاريخ نشر التعليق: 15/09/2012، على الساعة: 16:15
  7. مكسار زكريا: كاتب و شاعر جزائري Mekesser Zakaria Author:

    لقد تأسف الممثلون لما حدث من الأحداث ، ومن إثارة المشاعر و الغضب ، لأنهم في البدء يعتقدون قصة تاريخية قديمة ، و تبقى حرية التعبير سبيل للحوار و للقناعة و للإيمان و للتصحيح …. ،

    ـ بقلم : المؤلف ، الكاتب ، الأديب ، الشاعر و الفيلسوف الكبير مكسار زكريا

    تاريخ نشر التعليق: 15/09/2012، على الساعة: 13:15
  8. مكسار زكريا: كاتب و شاعر جزائري Mekesser Zakaria Author:

    التأيف

    الإبداع المثير للمشاعر قبل ألفي عام ، يعني يعود إلي عهد فرعون ، ذلك من صحراء العرب إلى أرض كنعان نم مصر ….. ،

    ـ بلقم :المؤلف ، الكاتب ، الأديب ، الشاعر و الفيلسوف الكبير مكسار زكريا

    تاريخ نشر التعليق: 15/09/2012، على الساعة: 12:32

أكتب تعليقك