أميرٌ مغربي يحضرُ بنفسه أمام المحكمة

في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ المملكة المغربية أصر ابن عم العاهل المغربي الأمير مولاي هشام على الحضور بنفسه أمام محكمة مغربية في مدينة الدار البيضاء،في الدعوى القضائية التي سجلها ضد عبد الهادي خيرات القيادي في حزب الإتحاد الإشتراكي المعارض الذي اتهمه في تصريحات صحافية بنهب أموال الدولة.

ابن عم ملك المغرب الأمير "مولاي هشام " يغادر المحكمة الإبتدائية في مدينة الدار البيضاء

ابن عم ملك المغرب الأمير “مولاي هشام ” يغادر المحكمة الإبتدائية في مدينة الدار البيضاء

و فوجئ محامون و صحافيون خلال موعد الجلسة المقررة للنظر في القضية،بالأمير المغربي يمثل شخصيا أمام المحكمة للمطالبة برد الإعتبار إليه في الإتهامات الموجهة إليه من قبل السياسي المغربي عبر وسائل الإعلام وفق ما علمته الدولية من مصادر كانت في عين المكان.

و كان الأمير المغربي قد أعلن في بيان وجهه إلى الرأي العام المغربي أنه لجأ الى القضاء ليعرض عليه الإتهامات الموجهة إليه من قبل السياسي المغربي بصفته مواطنا له مسؤوليات وحقوق.

كما أعلن الأمير”مولاي هشام” الملقب بالأمير الأحمر  (47 سنة)  استعداده للخضوع لأي مساءلة ومحاسبة أمام الجهات المخولة حول كل ما يتعلق بهذه الاتهامات،طالبا من ممثلي القانونيين الكشف عن كل المعطيات في هذا الشأن”.

و كان الأمير المغربي الذي يوجد على خلاف مع ابن عمه ملك المغرب محمد السادس،قد تسبب في عاصفة من الجدل في المملكة المغربية،حينما أعلن أن المغرب “لن يستثنى على الأرجح” من حركة الاحتجاجات الشعبية في الدول العربية بعد الثورة التونسية و المصرية.

و أصيبت الأجهزة الأمنية المغربية بحالة ارتباك واسعة بعد أن تفاجأت بالأمير المغربي ينزل من سيارته و يتجه نحو المحكمة دون حراسة،فأعلنت حالة استنفار قصوى في محيط المحكمة.

و أجلت المحكمة النظر في الدعوى المرفوعة إلى نهاية شهر أكتوبر المقبل.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك