عرضُ الفيلم المسيء هدفُ متطرفي ألمانيا

أعلنت جماعة ألمانية يمينية متطرفة تعرف باسم (برو دويتشلاند)  عزمها عرض الفيلم المسيء في برلين الا انها اعترفت بانها لم تجد أي دار سينما لديها الرغبة في عرضه خوفا من تبعات ذلك.

و ندد وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله بخطط الجماعة المتطرفة في ألمانيا عرض فيلم مسيء للنبي محمد أثار موجة من الاحتجاجات العارمة في ارجاء العالم الاسلامي.

وقال فيسترفيله للصحفيين “هؤلاء الذين يرتكبون العنف في دول عربية لا يمثلون شعوبهم مثلما لا يمثل هؤلاء النشطاء الذي ينتمون لليمين المتطرف ألمانيا.”

مسلمون و ألمان يتظاهرون في برلين ضد جماعة "برو دويتشلاند" المتطرفة و مواقفها العنصرية ضد الإسلام و المسلمين

مسلمون و ألمان يتظاهرون في برلين ضد جماعة “برو دويتشلاند” المتطرفة و مواقفها العنصرية ضد الإسلام و المسلمين

وأضاف “يجب الا نقع في فخ اولئك الذين ينثرون بذور المواجهة والصراع من خلال العنف والتطرف وعدم التسامح والاصولية.”

وقال فيسترفيله إن القانون الألماني يكفل حرية التعبير شريطة الا يصل ذلك الى حد اهانة الآخر.

وكان وزير الخارجية الألماني ندد بالفيلم ووصفه بانه “فيديو معاد للاسلام يحرض على الكراهية.” وقال ان السلطات ستفكر فيما اذا كان يتعين منع عرض الفيلم بالمرة.

وكان وزير الداخلية الالماني هانز-بيتر فريدريش قال إنها ليست مسألة منع الفيلم بقدر ماهي قضية منع عرضه على الجمهور بسبب المخاطر الامنية.

وحذر بعض الساسة الألمان من ان منع عرض الفيلم يعني ان المانيا تضحي بقوانين حرية الرأي وانها تذعن لرغبات المتطرفين.

ويقيم في المانيا اربعة ملايين مسلم معظمهم من اصل تركي.

و تظاهر مسلمون ضج خطط الجماعة المتطرفة ضد الإسلام و عنصريتها ضد المسلمين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك