المخابرات السورية خطفت قياديي هيئة مناع

أعلنت هيئة التنسيق الوطنية السورية المعارضة، ان ثلاثة من قيادييها كانوا اختفوا على طريق مطار دمشق الدولي بعد عودتهم من الصين، هم لدى المخابرات السورية.

وقال بيان للجنة، إنه “تأكد لدينا” بأن أعضاء هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الوطني الديمقراطي المختطفين على طريق مطار دمشق الدولي منذ الساعة الخامسة والنصف بعد ظهر يوم الخميس الماضي هم حالياً في شعبة المخابرات الجوية.

أحد المخطوفين من قبل المخابرات السورية عبد العزيز الخير رئيس مكتب العلاقات الخارجية في الهيئة

أحد المخطوفين من قبل المخابرات السورية عبد العزيز الخير رئيس مكتب العلاقات الخارجية في الهيئة

واضاف ان “هيئة التنسيق الوطنية تحمل السلطة كامل المسؤولية عن سلامة ومصير الدكتور عبد العزيز الخير رئيس مكتب العلاقات الخارجية في الهيئة، والمهندس اياس عياش عضو المجلس المركزي للهيئة، والسيد ماهر طحان عضو الهيئة”.. و”نطالب بإطلاق سراحهم فوراً”.

و كان هيثم مناع رئيس هيئة التنسيق الوطني لقوى التغيير السورية قد أخبر الدولية أن “الهيئة فقدت الاتصال بالسيارة التي كان يستقلها الدكتور عبد العزيز الخير رئيس مكتب العلاقات الخارجية في هيئة التنسيق الوطنية والأستاذ إياس عياش عضو المكتب التنفيذي للهيئة والقيادي في حركة الاشتراكيين العرب والصديق ماهر طحان الذي جاء مشكورا للمطار لاستضافتهم”.

و تنوي هيئة التنسيق التي يتزعمها هيثم مناع عقد مؤتمر لمعارضة الداخل في دمشق آخر الشهر الجاري.

وحصل المؤتمر على ضمانات روسية على أعلى مستوى، وتعاون صيني وتشجيع إيراني، من دون الإشارة إلى حماس المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي للفكرة، التي تظهر بنظره بعدا سياسيا ضروريا، ولو رمزيا للأزمة الدموية في سوريا.

و بوجد من بين المخطوفين لدى المخابرات السورية القيادي في هيئة التنسيق و رئيس مكتب العلاقات الخارجية فيها عبد العزيز الخير،و قد شاهدته الدولية قبل أسبوع من اختطافه في دمشق في بيت رئيس الهيئة هيثم مناع بضواحي باريس.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك