الشقيقة الوحيدة لبشار الأسد تستقرُ في دبي

استقرت بشرى الأسد الشقيقة الوحيدة للرئيس السوري بشار الاسد، في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة برفقة أولادها بعد أن خسرت زوجها في تفجير في دمشق، بحسب ما قال مقيمون سوريون .

بشرى الأسد الشقيقة الوحيدة للرئيس السوري بشار الاسد

بشرى الأسد الشقيقة الوحيدة للرئيس السوري بشار الاسد

و بشرى أرملة أحد “صقور” النظام الأمني في سوريا اللواء آصف شوكت الذي قتل في 18 تموز/يوليو الماضي مع ثلاثة اخرين من كبار المسؤولين الامنيين.

و أوضح المقيمون السوريون ان بشرى التي درست الصيدلة وباتت في الخسمينيات من العمر سجلت اولادها الخمسة في احدى المدارس الخاصة في دبي.

وقال المعارض السوري ايمن عبد النور إن بشرى التي لا تشغل أي منصب رسمي في بلادها تركت سوريا بسبب اختلاف في وجهات النظر مع شقيقها.

واضاف ان “الأسد يعتبرها معارضة لأنها لم توافق على أفعاله فاتهمها أنها أقرب الى المعارضة”.

وبانتقالها الى دبي، لم يتبق للرئيس السوري سوى شقيق واحد فقط في سوريا هو العميد ماهر الاسد قائد الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة التي يتهمها المعارضون للنظام بانها الاداة الرئيسية للقمع فيما يقول البعض إنه مصاب و فقد ساقيه.

يذكر ان الشقيقين الاخرين باسل ومجد متوفيان.

واوقعت المواجهات في سوريا بين النظام والمعارضة 29 الف قتيل منذ بدء الاحداث في اذار/مارس 2011، وفقا لمنظمة سورية غير حكومية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. Sayer Al Misyari:

    I think that this sort of movement is related to a preparation for her brother to follow to somewhere else outside UAE, my own intelligence senses telling me that, this family will settle down in Latin America under the protection of strong hold local organization. For such a protection, those Mafias in Latin America would require good down payments ahead of time,this is what Bushra will do

    تاريخ نشر التعليق: 26/09/2012، على الساعة: 6:37

أكتب تعليقك