حذاءُ الممثلة عبير صبري يطرحُها أرضًا

تعرضت الممثلة المصرية عبير صبري لموقف حرج حينما كانت تسير بحذائها ذي الكعب العالي على السجاد الأحمر للمهرجان الدولي لفيلم المرأة بمدينة سلا المجاورة للعاصمة المغربية الرباط في دورته السادسة،حيث سقطت أرضا و ظلت على الأرض لعشرين دقيقة بعد شعورها بألم كبير في أحد ركبتيها.

الممثلة المصرية عبير صبري تبكي من شدة الألم بعد سقوطها على سجاد مهرجان سلا لسينما المرأة في المغرب

الممثلة المصرية عبير صبري تبكي من شدة الألم بعد سقوطها على سجاد مهرجان سلا لسينما المرأة في المغرب

و كانت الممثلة المصرية المثيرة للجدل تسير بصعوبة على سجاد مغربي أحمر رفيع،بسبب طول كعب الحذاء الذي كانت ترتديه،و بينما كانت تهم بدخول قاعة الحفل الختامي للمهرجان السنمائي المغربي سقطت أرضا و صرخت بأعلى صوتها من شدة الألم أمام أنظار الجمهور الذي لفت انتباهه المشهد.

و سارع ممثلون مغاربة كانوا على مقربة من الممثلة المصرية لنجدتها و مساعدتها على الوقوف،حيث نادى المنظمون على المسعفين لتقديم الرعاية الطبية لها قبل أن تطلب منهم عبير صبري إلغاء ذلك بسبب شعورها بتحسن و اختفاء الألم وفق ما علمته الدولية من مصدر إعلامي حضر الواقعة الطريفة.

و كانت عبير صبري قد خاضت تدريبا شاقا على الركض بالأحذية ذات الكعب العالي،حيث أجبرت على ارتداء أحذية بكعب عال في مشاهدها بمسلسل «مع سبق الإصرار» على الرغم من انها تعرضت لمشاكل كبيرة في الظهر بسبب ذلك.

وبررت صبري ذلك قائلة: «كنت مجبرة على فعل ذلك حتى أكون على نفس مستوى الطول لكل من غادة عبدالرازق وماجد المصري، فما شاء الله غادة وماجد يتمتعان بطول فارع وأرهقني هذا الامر جدا اثناء التصوير، وكاد يسبب لي «انزلاق غضروفي».

كما تسببت الممثلة المصرية في عاصفة من الغضب في المغرب حينما ظهرت في حفل افتتاح المهرجان المغربي في مدينة سلا بفستان قصير جدا يظهر كل مفاتنها.

و علقت عبير صبري على ذلك بالقول : ” أرغب في أن أشرف مصر بشكل كامل خلال الدورة الحالية، وهذا الفستان هو أحدث صيحة حالياً، وعزيز علي قلبي، لذا قررت ان ارتديه في الدورة الجديدة من المهرجان، خاصة انني معروفة جدا عند للمغاربة ومنذ قدومي الي المغرب وانا اشعر بحفاوة بالغة”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 5

  1. bertrand:

    oh qu’elle est belle, enfin une sans voile! Celle qui se cache derrière le pseudo “maghribiya” a l’insulte très facile…c’est ça la tolérance?!!

    تاريخ نشر التعليق: 26/10/2012، على الساعة: 20:52
  2. حفيد الامير عبد القادر:

    سقطت ساقطة

    تاريخ نشر التعليق: 06/10/2012، على الساعة: 20:44
  3. ahmed de barcelone:

    كلامك على صواب سقطت الساقطة ¡¡¡¡¡

    تاريخ نشر التعليق: 27/09/2012، على الساعة: 18:10
  4. Sayer Al Misyari:

    Reading comments, I feel sorry for Arabic women, because, thier fate is a terrible one with the men’s mentality from the Dinosaurs’ era.

    تاريخ نشر التعليق: 24/09/2012، على الساعة: 1:22
  5. مغاربية:

    تستاهل بعد ان حاعت الحجاب اصبحت ترتدي ازياء عاهرات لعنة الله عليها انشاء الله تتكسر رجلها
    خامجة

    تاريخ نشر التعليق: 23/09/2012، على الساعة: 20:46
  6. gharbi:

    سقطت ساقطة سقطت ساقطة سقطت ساقطة

    تاريخ نشر التعليق: 23/09/2012، على الساعة: 18:53

أكتب تعليقك