وزير الإعلام السوري عمران الزعبي

“سياسة قطر تشكل خطراً على الأمن والسلم الدوليين..و حكامها حولوا الإمارة إلى بيت مال لتنظيم القاعدة..حكام قطر ليسوا على قدرة و خبرة و فهم سياسي،بل هم فقط الجهة الممولة للمؤامرة أو المحاسب،أما أمر الصرف فهو في مكان آخر وهم مجرد أدوات في خدمة المشروع الصهيوني في المنطقة”

وزير الإعلام السوري عمران الزعبي يهاجم حكام قطر و ينتقد سياستهم في المنطقة

وزير الإعلام السوري عمران الزعبي يهاجم حكام قطر و ينتقد سياستهم في المنطقة

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. مقرر1:

    ماجبت جديد طيب عارفين العالم كله عارف
    حتى لو اردنا ندوس قطر وغيرها ونهاجم سياستها -والطاغوت اللى يحكمها مسالة تداول السلطه بالنظام الديموقراطى بسوريا وغير سوريا تجعلنا وغيرنا نقول–
    ان التغيير لابد منه محال نقول لاى جمهوريه وبلد ديموقراطى اقبلو بزعيم واحد وحزب اوحد-
    مفهوم-
    قروشتونا ترى
    عارفين يازلمه الطبخه كلها ولاالعن من زيد الا عبيد يازلمى
    الا رخص السكر شى
    انشالله عمره مارخص
    مارايناك ولااعلامك ولاغيره ياعمران وفى احلك الظروف الثوريه نقلتم شىء مما هو هنا
    ها
    لعب اطفال اوالامر مكر واجرام طغاة لاخر لحظه الحكايه ولاايه-
    ها
    اتفضلو الاقتباس من الحرب خلف الكواليس ويخفيها عمران الى الان مع بشار مع زعامات عربيه قبل غربيه بكل اجرام وغباء واونطه تفضلو فى عز الثورات كيف مواقف الكبار من غير الحكام الطغاة واجرامهم فاين اعلامك يا عمران وقبلك بشار عاملين بطولات بالاونطه على الشعوب هنا الدق والكلام مع الدول يختلف ياحبايبى
    اه
    يختلف
    ولاشلون اعزائى يختلف كليا وجذريا تفضلو الاقتباس هذا الخطير جدا-اثناء معركة كسر العظم بقياده فرديه للرمز المايسترو الكبير وبكل شرعيه دوليه امميه مكتسبه وضاربه انظرو اثناء ثورة مصر وليبيا كيف كان الرمز يوجه الضربات الموجهه دوليا من طراز صواريخ ارض جو تتبعها اخرى الرض ارض سياسيه حقوقيه حضاريه معلوماتيه تقض مضاجع القوى العالميه باكملها وتقلق منام صناع القرار العالمى برمته-وكل ذلك خلف الكواليس-
    انظرو للرمز الثائر الاممى العربى والمسلم الكبير المستقل المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان-اين يتواجد بعز الثورات العربيه-وانظرو لتصريحات رئيس وزراء ليبيا السابق عن مقتل القذافى مؤخرا-

    اقتباس ومقتطفات–
    بعد معركة كسر العظم مع الغرب والولايات المتحده وبخصوص الجاسوس اليهودى الذى ارادته اميركا والصهيونيه رمزا عالميا ثوريا تمكن من تفجير الكنيسه القبطيه ليتقاتل المصريين بالشوارع مسلمين واقباط وكشف الرمز المايسترو الثائر الاممى الكبير والمقرر السامى الدولى المستقل والمؤسسى بحقوق الانسان والقيادى بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد-
    وليد الطلاسى-

    مره اخرى مع مااتى من تصريحات وبيان لرئيس وزراء ليبيا السابق السيد-جبريل-بالاعلام العالمى مؤخرا و بخصوص ان من قامو بقتل القذافى هم جهات غربيه وليس الثوار الليبيين حيث يوجد مقتطفات تبين هنا رفع الامر الى المحكمه الجنائيه الدوليه بل ومطالبة الرمز الكبير المستقل السيد
    وليد الطلاسى
    باقالة اوكامبو شخصيا واتهامه بعدم الاستقلاليه بل بالتعيين من جورج بوش وجورج تينيت قبل نهاية رحيل الاداره
    وهنا اليوم الصراع وليس حوار كما يلعب الطغاة والاعلام الحكومى المضلل هنا الضربات على ارض الواقع هاهو يتواجد الرمز الكبير والذى رد على تصريحات الرئيس اوباما مع الرئيس لحكومة بريطانيا السيد كاميرون
    بانه منتصر فكان الرد بل لقد اوقف المايسترو الكبير الولايات المتحده الامريكيه اشهر من المشاركه فى عمليات النيتو وكان التمويل اميركيا فقط باسيادة الرئيس اوباما فاشتعلت الاحداث فى وول ستريت جورنال فى اميركا واما الحقيقه فان تصريحات رئيس برلسكونى باخر ايام من الحرب وقبل مقتل القذافى بايام والتى قال فيها ان الشعب الليبى يحب قائده معمر القذافى هنا انكشف مقر القذافى مع وزير دفاعه بالماسوره فكانت خدعة برلسكونى المستعمر الاول لليبيا والذى لم يشارك بالحرب صوريا فقد حضر سياسيا لحسم امر نهاية وضع السكين على الطاغيه القذافى-

    وهنا اقتباس مما تم فى معركة كسر العظم وسط الثوره الليبيه مع ماجرى بالثوره المصريه من منازلات رهيبه وضربات موجهه سياسيه وحقوقيه من الرمز العالمى الكبير فرديا وبكل شرعيه وشراسه ضربات من طراز صواريخ ارض جو يتبعها اخرى ارض ارض امميه ساحقه وللجميع تحليل ماهو هنا من صراع يقوده فرد بشرعيه ضاربه وسلطه امميه مكتسبه حقوقيا ودوليا مع اعتى الدول الكبرى بالعالم ومن خلف الكواليس- مع تلك الدول والمنظمات و القوى الدوليه بقيادة المايسترو الثائر والرقم الصعب المقرر السامى الاممى لحقوق الانسان السيد-
    وليد الطلاسى
    حيث الصراع ورمز الرواد التاريخيين وتوجيهه بالتوقيت المناسب بكل ماتعنيه الكلمه من صراع شرس من خوض القيادى لتلك الحرب المعلوماتيه البارده باشرس واخطر كلام لايعرفه كل الطغاة و الكبار فضلا عن الصغار-
    علم من علم وجهل من جهل-
    تفضلو هنا تحديه لكبار زعامات العالم وسط الثورات والحرب وبشعار قائم على الارض انه
    لاصوت يعلو صوت المعركه والحرب والصراع

    مع كل التحيه-
    مقتطفات وبعض مماجرى من مواقف فى مصر واخر مما هو مكتوب ايضا لمن اراد البحث والمزيد للاطلاع بتاريخ 23-2011 اثناء الثوره الليبيه وضربات النيتو ومهاجمة المايسترو الكبير-
    السيد
    وليد الطلاسى
    لجنة الاتصال بدبى والسيده مسؤولة الاتحاد الاوروبى السيده- اشتون
    فى حينه وكشف ملفات تتعلق بجرائم سياسيه وقتل وارهاب ضد حكومات ودول ايضا ومسؤولين دوليين وتقرير والزام اوكامبو بالجنائيه الدوليه بتنفيذ التحقيق بتلك الجرائم حيث يراقب الرمز الكبير الاممى هنا الاليات الدوليه بكل دقه وتفعيل المحكمه الجنائيه الدوليه بخصوص ليبيا وغيرها دوليا مع النظر بمقتل ايضا وزير داخلية ليبيا عبد الفتاح يونس –
    الذى قيل انه قائد الثوار وقامو باغتياله الغرب وليس القذافى كما زعمو اعلاميا اثناء ضرب النيتو ليبيا-
    لان ابن عمه الاخر وزير الدفاع مات مع القذافى-فالامر معلوماتى لاشك ومقتل القذافى كمثل مقتل عمر سليمان باميركا ورفض الرمز لتقرير مستشفى كليفلاند واعتباره غير مستقل حيث الجريمه السياسيه لاشك لن بتم الافلات منها خاصه دوليا والمراقب الاممى يقود الصراع فقتل هؤلاء لاشك انه كثرة مايعرفون من المعلومات الخطيره جدا لاشك-

    بيان دولى بعنوان هنا-

    الثائر الاممى الكبير -حقوق الانسان-دولى-مستقله امميه: جريمة حرب دوليه المفوض العام والسامى وليد الطلاسى يكشف الجريمه ويطالب بالتحقيق الدولى
    وكالات الانباء العالميه
    الامم المتحده
    مجلس الامن
    المحكمه الجنائيه الدوليه
    محكمة العدل الدوليه بلاهاى
    حقوق الانسان دوليه مستقله

    بيان المفوض العام والسامى لحقوق الانسان والثائر الاممى الكبيرمحامى ضحايا سبتمبر9-11 السيد

    وليد الطلاسى-

    حيث افاد المصدر انه
    وردا على السيد الرئيس – اوباما وخاصه مايتعلق بتصريحه مؤخرا عن قيادة اميركا للعالم عقب مقتل القذافى على يد النيتو واعتبار الامر انتصار
    حيث ذكر المصدر فى تصريحه عن البيان الذى وقعه واصدره السيد
    وليد الطلاسى
    برد وعنوان

    لامعليش عفوا سيادة الرئيس- اوباما-لم تنتصر بتلك الحرب فى ليبيا
    ليس الامر كذلك
    بل انا المنتصروبكل اعتزاز اعلن اننى تمكنت من منع اميركا ان تشارك بقصف ليبيا برا او جوا

    فلا يمكن ان يكون القصف الجوى بامكانه التمييز من هو مع القذافى ومن هو ضد وعدو للقذافى فدم الانسان لايمكن ان يكون رخيصا لدرجة ان يصبح تحت القصف الدولى الابرياء فتوقفت الاداره الامريكيه عن المشاركه بضرب ليبيا عسكريا وكان الدعم مالى واستخبارى فقد تجنبت اميركا المساءله االقانونيه والجنائيه الدوليه انما ليس الامر يخلو من تحقيقات واتهامات دوليه لابد من الاجابه عنها
    وهنا اشتعلت الاحتجاجات فى عمق اميركا بوول ستريت جورنال
    كما وحسبما افاد المصدر على لسان امين السر والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان والقيادى الدولى بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى
    السيد
    وليد الطلاسى –
    بانه مدرك جيدا ان من ابلغ عن مقر القذافى بالماسوره وبرغم ديكتاتورية القذافى الا ان المستعمر الذى يعتبر المستعمر الاول لليبيا ولم يشارك بالقصف والحرب لحساسية الاستعمارالايطالى ورئيس ايطاليا المشارك من خلف الستار لاشك حيث قال برلسكونى قبل مقتل القذافى بايام-بكل مكر واجرام وتسريب اعلامى واضح-

    ان الشعب الليبى يحب قائده القذافى–
    فصدق القذافى ان الغرب سيدعم بقاءه فكشف مقره بالماسوره وجرت عملية القتل فبرلسكونى ذبح الذبيحه هنا بسكين لاشك انه استعمارى-وقد توقفت اميركا ثمانية اشهر فعلا عن المشاركه سوى بالتمويل المالى فقط للنيتو وهنا بدات الاحتجاجات بعمق اميركا فى وول ستريت جورنال وخلافه-

    وكما اضاف المصدر عن امين السر بامانة السر بالرياض-فى ماتم اقتطافه
    من البيان الاممى والدولى من حقوق الانسان والمتعلق برفع الامر الى المحكمه الجنائيه الدوليه مع ملفات الجرائم الدوليه بخصوص ليبيا وسبتمبر9-11 وخلافه—-للسيد
    وليد الطلاسى–
    والذى جاء فيه
    اما بخصوص ليبيا فالمايسترو الكبير المقرر السامى الدولى –
    قد رفع للامم المتحده والمجتمع الدولى رفضه بل وادانته المؤسسيه والشخصيه –
    قصف الابرياء بليبيا كما واكد خطورة القصف الجوى بليبيا واى بلد واى شعب اخر ايضا بالعالم –

    فدماء الانسان ليست رخيصه ليتم قصف البشر جوا وبرا–
    ثم انه لايمكن معرفة من خلال القصف من هو مع او ضد القذافى فامتنع هنا السيد اوباما واميركا عن المشاركه تجنبا للمسؤوليه القانونيه الدوليه والحقوقيه التى يمثلها الرمز الدولى الكبير-والمقرر الاممى السامى السيد-
    وليد الطلاسى
    الذى
    طالب الامم المتحده ومجلس الامن بل وطالب باقالة اوكامبو ونافيا بيلاى من مناصبهم لانهم معينيين وغير مستقلين بالمنصب الاممى العالمى الحساس بل هم حكوميين ومعينيين حكوميا-

    متسائلا هل بالامكان الاجابه كيف تلقيتم خبركمؤسسات دوليه وحقوقيه وجنائيه مع الامم المتحده ومجلس الامن مقتل عبدالفتاح يونس وزير الداخليه الليبى الذى زعم الاعلام الغربى والعالمى انه قائد ثورى للثوره او للانقلاب بشكل اصح فى ليبيا –

    وكيف تنظرون لما اتى به الاعلام مؤخرا ببريطانيا حيث تم الاخذ والرد والتشكيك بل ولوم ادارة كاميرون ببريطانيا بخصوص عملية مقتل عبد الفتاح يونس والتى زعم الاعلام العالمى كذبا ان القاتل هو المقبور القذافى الطاغيه –
    وذلك غير صحيح فكيف نقبل مثل تلك الترهات من اعلام ذكر ان وزير الداخليه بليبيا هو قائد الثوار بليبا ليتم قتله فيما بعد فالامر هنا مكشوف والجريمه معلومه وواضحه للعالم اجمع-
    ولكن هنا جريمة حرب ابطالهاالعن واشد واشد واشرس من طغيان القذافى مليار مره انها لاشك جريمة من طغاة الغرب-

    فمقتل ابو بكر يونس وزير الدفاع الليبى مع القذافى مؤخرا يعتبر كشف للجريمه حيث الاتهام الان واضح وصريح باستخدام الغرب ورقة الضغط الرهيب على اسرة وزير الداخليه الليبى القتيل وجعله قائد للثوره فالاسرار لاشك ذهبت مع القتيل-
    لانعلم كيف اصبح وزير الداخليه الليبى قائدا للثوره لنرى الاعلام يكذب بمثل تلك السخافات الحكوميه-
    فمن ناحيه اخرى نرى هنا ان القذافى
    وبعد مقتله اذا باقرب مقربيه بالنظام وزير الدفاع ابو بكر يونس مقتولا مع القذافى-
    هنا التناقض وهنا جريمة الحرب-المطلوب التحقيق فيها-
    نعم
    وهنا اطالب فورا انه يجب على السيد اوكامبو ومن يخلفه بالمحكمه الجنائيه الدوليه وبشكل عاجل فتح التحقيق الاممى بتلك الجريمه–اذ سيبقى هذا الملف وتلك الجرائم وغيرها مفتوحا باى وقت للمطالبه الحقوقيه وهوهنا اذن بيد المايسترو الدولى و الحقوقى الكبير و الامر هنا مؤسسيا وبشكل له طابع جنائى وحقوقى دولى-
    شاء الجميع ام ابى-
    فلا صوت يعلو صوت المعركه والحرب والصراع

    هذا ومن جهه اخرى فقد نوه المصدر مختتما بيان والمقتطف مما وزع دوليا من الرمز الدولى الكبير وتقارير المفوضيه الساميه العليا لحقوق الانسان الدوليه الامميه والتى وقعها القيادى الرمز السيد
    وليد الطلاسى
    الذى نوه عن ادانته الكبرى والنقد المشدد الموجه الى
    مجلس الامن والامم المتحده ايضا مع المؤسسات الدوليه لعلمهم المؤكد
    باخفاء الرؤساء والدول الحقيقه وتضليل الاعلام الغربى والعربى الشعوب عن حقيقة الثوره او الانقلاب فى ليبيا كما وجه النقد لمجلس الامن الدولى الذى تم سحب صلاحياته لجهة مايعرف بلجنة الاتصال بخصوص ليبيا ليتم العبث بالامه والانسان العربى والمسلم من خلال تلاعب الطغاة الدوليين بحقيقة الاحداث ومجرياتها التى تنزلق الى اخطر الاوضاع الدوليه فضلا عن الاقليميه والكونيه كذلك-

    انتهى
    حقوق الانسان-مفوضيه ساميه عليا-امميه-دوليه -مستقله-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى المؤسسى-دولى-
    امانة المنظمه الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط –

    نهاية الاقتطاف–

    بيان للمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان والرمز القيادى بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى المؤسسى المستقل
    محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد-
    وليد الطلاسى
    الرياض
    امانة السر2221 يعتمد النشر–
    مكتب 8765م 44
    تم سيدى
    مكتب ارتباط دولى 98769م م ن-349
    654م 2 –
    منشور–حرك877
    دولى للرمز الاممى الثائر السيد
    وليد الطلاسى-
    تعليقا وايضاح لمعركة كسر العظم كما بمصر وليبيا وبدول اخرى تعيش الثورات والرد على وزير ليبيا السابق السيد-جبريل-عن مقتل القذافى بيد غربيه وليس ثوار ليبيا-
    ف654

    انتهى-

    تاريخ نشر التعليق: 27/09/2012، على الساعة: 6:37
  2. الجنرال السوري:

    و الله ما في غيركم يا ازلام الانظمة المقبورة و ازلام الباطنيين من عبيديين و نصيريين و غيرهم من ادوات و احذية الصهيونية

    تاريخ نشر التعليق: 26/09/2012، على الساعة: 19:14
  3. Sayer Al Misyari:

    المحاسب،أما أمر الصرف فهو في مكان آخر وهم مجرد أدوات في خدمة المشروع الصهيوني في المنطقة”

    What a fuck in the world, this puppet is talking about??
    Syria is already under ongoing destruction, escape of Syrians in all direction and the real potential for starvation, while this puppet and his boss are “aama yaklu khara kul yawm” be kalam Baathi tafeh as above.
    Shut up you so called Syrian puppet minister and stop the daily kill/ destruction and escape of Syrians from their homeland

    تاريخ نشر التعليق: 26/09/2012، على الساعة: 6:47

أكتب تعليقك