قُتل بالرصاص تحتَ التعذيب..ليبيا تشيعُ جثمانَ عمران شعبان الذي أمسكَ معمر القذافي

في ساعة مبكرة من الصباح  دفن أحد المقاتلين الليبيين الذين ساعدوا في الإمساك بمعمر القذافي وقال أقاربه إنه قتل بالرصاص بعد تعذيبه في بلدة مناوئة.

وأبرزت وفاة عمران شعبان مجددا الصعوبة التي يواجهها زعماء ليبيا الجدد في احتواء الجماعات المسلحة وربما يؤجج الحدث التوتر بين بلدتي مصراتة وبني وليد اللتين أيدت كل منهما جانبا مختلفا في صراع العام الماضي.

ليبيون يقيمون صلاة الجنازة على جثمان عمران شعبان في مصراتة

ليبيون يقيمون صلاة الجنازة على جثمان عمران شعبان في مصراتة

وبات شعبان شخصية معروفة بعدما ظهر في لقطات وهو ممسك بالقذافي يوم 20 أكتوبر تشرين الأول الماضي قبل مقتل الزعيم الليبي السابق في سرت مسقط رأسه.

ويقول أقارب شعبان إن مسلحين خطفوه في يوليو تموز بالقرب من بني وليد أثناء عودته إلى مصراتة بعد مهمة حكومية بغرب ليبيا بهدف تهدئة الاشتباكات هناك. وبني وليد أحد معاقل القذافي السابقة وتبعد حوالي 140 كيلومترا عن مصراتة.

وقال أخوه وليد “خطفته مجموعة إجرامية أثناء عودته… الجزء الأسفل من جسمه به آثار طلقات نارية وقد تعرض للتعذيب.”

وأطلق سراح شعبان في وقت سابق هذا الشهر بعد جهود وساطة قام بها محمد المقريف رئيس المؤتمر الوطني العام لكنه كان في حالة حرجة وتوفي في باريس .

وبينما حوصرت مصراتة لأسابيع على أيدي قوات القذافي خلال قتال العام الماضي كانت بني وليد إحدى آخر البلدات التي سقطت في أيدي الثوار.

وتجدد التوتر بين مصراتة وبني وليد في وقت يحاول فيه زعماء ليبيا الجدد بسط سيطرتهم على المجموعات المسلحة بعد مقتل سفير الولايات المتحدة في هجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي في 11 سبتمبر أيلول.

وشارك المئات في صلاة الجنازة التي أقيمت لشعبان في ملعب لكرة القدم في مصراتة.

وشكا أخوه حسين من أن السلطات الليبية لم تفعل شيئا لمساعدة أخيه. وقال “أعلن تحرر ليبيا من حكم القذافي في 23 أكتوبر العام الماضي. لكن هذا لم يحدث.”

وأصدر المؤتمر الوطني توجيهاته لوزارتي الدفاع والداخلية بتعقب خاطفي شعبان الذي وصفوه بأنه “بطل شجاع”.

وفي يوليو تموز الماضي هدد مقاتلون من مصراتة بمهاجمة بني وليد بعد احتجاز اثنين من صحفيي بلدتهم هناك. وأفرج عن الصحفيين بعد تدخل السلطات.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. مايسترو1:

    ردا على السيد جبريل

    اقتباس مقتطف-

    موقف الرمز والثائر الاممى الكبير والمايسترو الاممى الحقوقى والقيادى بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى والمؤسسى المستقل محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد-
    وليد الطلاسى
    هذا عد الرد على الرئيس اوباما الموجود فى صحف عربيه منها فقط عين نيوز وغيرها حيث قال الرئيس اوباما انه انتصر وكاميرون والغرب عقب مقتل القذافى فكان الرد بان للرمز الكبير كلام وانتصار اخر واكبر من الجميع لمن اراد الاطلاع والبحث وهنا اقتباس اخر من الصراع والضربات باخطر معلومات من اخطر رقم وقيادى عالمى اممى صعب —
    فى تاريخ 23-2011
    الاقتباس
    ‘الثائر الحقوقى الاممى وليد الطلاسى: بيان
    وكالات الانباء العالميه والدوليه
    الامم المتحده
    مجلس الامن الدولى
    الهيئات الدوليه
    المجتمع الدولى
    بيان حقوق الانسان الاممى العالمى

    الرياض

    ذكر بيان صادر عن المفوض العام والسامى لحقوق الانسان والقيادى الدولى الاممى المستقل بصراع وحوار الحضارات والاديان والاقليات العالمى السيد
    وليد الطلاسى
    حيث افاد المصدر ان بيان الرمز الاممى الكبير اتى ردا على مقابلة الرئيس اوباما وكاميرون والديكتاتور السعودى العميل الملك عبدالله ال سعود
    حيث افاد البيان الصادر من الرياض حسب المصدر تاكيد المفوض العام والسامى لحقوق الانسان السيد
    وليد الطلاسى
    قوله
    ان الزعماء الثلاثه والاعلام الغربى والعربى ممثلا بالجزيره والعربيه وباقى القنوات الفضائيه الاخباريه العربيه منها والعالميه الناطقه باللغه العربيه قد اخفو اخطر الحقائق الهامه فيما يعرف بالربيع العربى والذى نجد اكبر خدعه وتضليل اعلامى متمثلا فى اخفاء ان ماجرى فى ليبيا لم يكن ثوره بل الامر انقلاب قاده وزير الداخليه الليبى عبد الفتاح يونس والذى قام القذافى بانهاء انقلابه باغتياله-

    وعليه
    فان مجلس الامن لايتحرك بموجب القانون الدولى باستصدار قرار سواء لحماية بنغازى وخلافه الا بموجب قيام ثوره شعبيه تريد ازالة وتغيير النظام وليس انقلاب اغلب القائمين عليه هم من نفس النظام القائم اى نظام معمر القذافى واعلامييه-

    ويعتبر مقتل يونس هنا رساله ليبيه واضحه ان الوضع فى ليبيا ليس ثوره بل انقلاب وقد تم اغتيال قائد الانقلاب الذى لم يتمكن من اغتيال القذافى قبل ان يصل اليه القذافى

    وهاهى قناة العربيه المحرضه والحوار وغيرهم بل و الجزيره تقدم طفلا ليبيا يقول الطفل وهو يتم تلقينه اعلاميا لاشك بان على القذافى ان يتخطانا ويرحل
    وطبعا هنا ايحاء بان الامر ثوره يشارك بها طفل وام اخرى تقول نحن لانخشى القذافى واخرين ايضا وكانه الامر ثوره شعبيه تنتهك فيها حقوق الانسان

    وبرغم الايمان المطلق بديكتاتورية القذافى ونظامه الا ان القذافى يوجد من هو اخطر منه ديكتاتورية وهم الغرب والنيتو ايضا-
    ان مايجرى وجرى بليبيا هو انقلاب وليس ثوره وان الاخطر من ذلك هو ان مجرد قيام مجلس الامن باصدار قرار لضرب ليبيا كان مبنيا على اساس ان الامر ثوره شعبيه وليس انقلاب الا انه مقتل عبد الفتاح يونس كشف الاوراق جميعها مما جعل الراى العام الغربى والاوربى يرى فى مقتل يونس غباء سياسى غربى قامت به وسمحت به الدول الغربيه ليتقاتل الليبيين اهليا وتستمر الحروب فى شمال افريقيا والشرق الاوسط ينعم بالطائفيه والحروب الدمويه الاهليه-

    هذا وقد انهى المصدر بيان الرمز الدولى الكبير من المفوضيه العليا لحقوق الانسان القيادى الرمز السيد
    وليد الطلاسى
    مقتطف البيان بادانة اخفاء الرؤساء الثلاثه والاعلام الغربى والعربى حقيقة الانقلاب فى ليبيا كما وجه النقد لمجلس الامن الدولى الذى تم سحب صلاحياته لجهة مايعرف بلجنة الاتصال بخصوص ليبيا ليتم العبث بالامه والانسان العربى والمسلم من خلال تلاعب الطغاة الدوليين بحقيقة الاحداث ومجرياتها التى تنزلق الى اخطر الاوضاع الدوليه فضلا عن الاقليميه والكونيه كذلك-

    حقوق الانسان-دوليه -مستقله
    صراع وحوار الحضارات والاديان والاقليات العالمى الاممى
    المفوض العام والسامى امين السر السيد
    وليد الطلاسى
    المحامى الدولى لضحايا تفجير سبتمبر9-11 — الدولى
    الرياض
    امانة السر2221 يعتمد النشر
    مكتب 8765م ع
    تم سيدى
    مكتب ارتباط دولى 98769م م ن55
    654م 32ب منشور دولى للرمز الاممى الثائر السيد
    وليد الطلاسى
    765ج1

    مقتبس ومقتطف عدل 756ج 21 ردا على السيد جبريل الامه لها روادها وكبار من يعرفون جيدا كيف يحترم العالم اجمع كلماتهم قبل ان يكون للمواجه والتحديات صولاتها المعهوده والمعلومه للطغاة عالميا جيدا-
    مكتب حرك876م

    تاريخ نشر التعليق: 27/09/2012، على الساعة: 3:26

أكتب تعليقك