أحمدي نجاد : إيران مهددة بعمل عسكري من الصهاينة الهمج و سندافع عن أنفسنا

قال الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد إن ايران تحت تهديد بعمل عسكري من “الصهاينة الهمج” وقال إن مثل هذه التهديدات تهدف لاجبار الدول على الخضوع.

وقال في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة “التهديد المستمر من الصهاينة الهمج باللجوء للعمل العسكري ضد بلدنا العظيم مثال واضح على هذا الواقع المرير.”،مضيفا “سندافع عن أنفسنا”.

الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد يتحدث خلال الجلسة العامة للأمم المتحدة في نيويورك

الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد يتحدث خلال الجلسة العامة للأمم المتحدة في نيويورك

واكد “ان السباق الى التسلح والترهيب بالاسلحة النووية واسلحة الدمار الشامل هما السائد لدى قوى الاستكبار”. وتابع “باتت تجربة اجيال جديدة من الاسلحة الفائقة التطور والكشف عنها عندما تسنح الفرصة الطريق الجديدة لتهديد الدول لاجبارها على الرضوخ للاستكبار”.

واضاف ان “التهديدات الدائمة التي يلوح بها الصهاينة باللجوء الى العمل العسكري ضد امتنا الكبيرة يجسد بوضوح هذه الحقيقة المرة” في اشارة ضمنية الى التكهنات بضرب اسرائيل للمنشآت النووية الايرانية.

و أضاف نجاد أن بلاده قادرة على “تحييد” كل الجهود الرامية لتخريب منشآتها النووية وكرر مرة أخرى استعداد إيران للحوار مع الولايات المتحدة.

وقال أحمدي نجاد للصحفيين من خلال مترجم مشيرا الى احتمال بذل مساع لتخريب المنشآت النووية الايرانية إن إيران “قادرة على تفادي وتحييد تلك الجهود”.

واضاف في مؤتمر صحفي “نحن مستعدون للحوار (مع الولايات المتحدة) وحل المشكلات … لم تكن لدينا اي مشكلات قط مع شعب الولايات المتحدة.”

ولم يوفر احمدي نجاد الامم المتحدة من انتقاداته ومن بينها لمجلس الامن الذي قال انه “تحت هيمنة عدد محدود من الحكومات ويعيق هكذا الامم المتحدة من القيام بمسوؤلياتها بشكل عادل ومناسب”.

لكن احمدي نجاد امتنع في خطابه امام الجمعية العامة الذي قاطعته الولايات المتحدة واسرائيل عن الاستفاضة في خطابه الناري المعهود وفضل الخوض في افكار فلسفية مطولة حول السلام والعدل.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك