الشرطة السعودية تقتل ثلاثة متظاهرين خلال محاولة اعتقالهم داخل بيوتهم في العوامية

قتل سعوديان واصيب اثنان اخران بجروح اثناء محاولة قوات أمن سعودية اقتحام منزل للقبض على رجل في قرية العوامية بمنطقة القطيف المضطربة التي تشهد احتجاجات للاقلية الشيعية،بينما قال متظاهرون غن عدد القتلى بلغ ثلاثة.

وكانت قوات الامن تحاول القبض على أحد 23 رجلا قالت الحكومة انهم مطلوبين لاتهامهم باثارة الاضطرابات في القطيف حيث قتل 15 شخصا منذ نوفمبر تشرين الثاني في اشتباكات واحتجاجات.

القوات السعودية..ضوء أخضر لاعتقال كل متظاهر و قتل كل من يرفض الإمتثال

القوات السعودية..ضوء أخضر لاعتقال كل متظاهر و قتل كل من يرفض الإمتثال

وقالت وكالة الانباء السعودية نقلا عن متحدث باسم وزارة الداخلية “عند مباشرة قوات الامن اجراءات القبض علي المطلوب .. بادر هو ومن معه من المسلحين باطلاق النار على رجال الامن فتم التعامل مع الموقف بما يقتضيه ونتج عن ذلك مقتل المطلوب.. وأحد مرافقيه واصابة اثنين من المسلحين الموجودين معه.”

واضافت الوكالة ان الرجل الذي كانت قوات الامن تسعى للقبض عليه يدعى خالد عبد الكريم حسن اللباد.

وقال نشطاء في قرية العوامية ان رجلا ثالثا قتل في سيارة ووزعوا صورا تظهر جروحا في رقبته. ولم يمكن التحقق من صحة الصور من مصدر مستقل.

المتظاهر السعودي خالد عبد الكريم حسن اللباد  الذي قتلته الشرطة

المتظاهر السعودي خالد عبد الكريم حسن اللباد الذي قتلته الشرطة

وبدأ الشيعة مظاهرات للاحتجاج على ما يعتبرونه تمييزا منظما بحقهم في السعودية التي تسكنها غالبية سنية. لكن نشطاء من الشيعة يقولون ان المظاهرات اذكاها مقتل الاشخاص الخمسة عشر في القطيف واعتقال محتجين ووجود أمني مكثف.

ويقول نشطاء ان بعض اولئك القتلى اصيبوا بالرصاص اثناء احتجاجات سلمية.

وتقول السلطات في السعودية انها لا تميز ضد الشيعة وان جميع الوفيات كانت نتيجة تراشقات بالنيران بعد اطلاق النار على قوات الامن. ومن بين القتلى مسؤول امني.

ونقلت الوكالة عن المتحدث قوله “الجهات الامنية لن تتوان في ملاحقة المطلوبين والمفسدين في الارض والقبض عليهم وتدعو في الوقت ذاته جميع من سبق الاعلان عنهم الي المبادرة بتسليم انفسهم لأقرب جهة امنية كما تحذر كل من يؤويهم او يتستر عليهم او يوفر لهم اي نوع من المساندة بوضع نفسه تحت طائلة المسؤولية عن ذلك.”

وقال ناشط يعيش في المنطقة ان قوات الامن قطعت الكهرباء عن اعمدة الانارة في شوارع العوامية وانه حدثت اضطرابات في منطقتين اخريين في القطيف.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 4

  1. مايسترو1:

    ولانعلم كيف يريد النظام السعودى الجمع بين حوار المذاهب والاديان والنظام هو الحكم والجلاد بنفس الوقت فالحكم السعودى يتبنى حوار المذاهب والاديان وبنفس الوقت يقوم بقتل المحتجين حكوميا وهنا لاشك يتضح جيدا لماذا ادان النظام السعودى من هاجمو المصالح الاميركيه مؤخرا وليس الامر من قامو بالقتل للسفير بل ادانة لمن هاجمو المصالح الامريكيه بالمنطقه
    فالامر تلاعب وكسب وقت من النظام للامساك لزمام طرح التدخل السافر بالمجتمع المدنى المستقل حكوميا باسم حوار الاديان ثم حوار المذاهب والنظام متورط حتى النخاع بالخط الليبرالى للدوله والنظام كحليف مخلص لاميركا فاتت الان الضربه الموجعه للجميع حكوميا لاشك
    لايمكن القبول اذن بجهل الاداره الامريكيه او اى حكومه بالعالم عن انتاج اى فيلم او صور اساءه للانبياء والمقدسات والاسلاميه خاصه الا وسيكون رد الفعل عالميا كما اتضح مؤخرا خطير جدا للغايه والامر هنا شعبى انسانى وغير حكومى بل حقوقى واستقلاليه وصراع وامور كبرى لاشك ان الثوار سيصلون الى حقيقتها عاجلا او اجلا
    ولن ينفع النظام السعودى ولاغيره التلاعب بنشر الاكاذيب عن ان الرمز المايسترو والثائر الاممى الكبير لحقوق الانسان المقرر السامى والقيادى المستقل والمؤسسى الدولى بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى محامى ضحايا سبتمبر 9-11 وامين السر السيد-
    وليد الطلاسى
    يعيش خارج ارض الحرمين حيث يتلاعب النظام والامراء والاميرات بالبالتوك وبغيره من المواقع التى فى اغلبها هى تابعه للنظام واطفاله ويمارسون خلف الستار التلاعب والكذب والتضليل فقد تسلم النظام السعودى من الاردن عام96م الرمز الكبير السيد
    وليد الطلاسى
    مع قوات من الكوماندوز مخدرا عقب تراسه لاكبر مؤتمر عام96م بالاردن حيث يعتبر المؤتمر اعلان عمان لحركة حقوق الانسان المستقله والدوليه وجرى التخدير عقب المؤتمر والتسليم والاستلام بالرياض فالمايسترو الكبير منذ ذلك الحين وهو يتواجد وحتى كتابة هذه السطور بارض الحرمين الشريفين وهو يقود معارك كسر العظم السياسيه والحقوقيه خلف الكواليس وسط الحرب البارده القائمه منذ ماقبل لعبة سبتمبر9-11
    وهاهو المايسترو الكبير اليوم يثبت للجميع انكشاف جميع الاوراق فالصراع اليوم يراه العالم اجمع انه يمثل صراع اديان ومذاهب وطوائف واقليات وحقوق انسان والتحدى المتمثل فى اجرام الحكومات والطغاة بتبنى اللعب المستقل والحكومى بنفس الوقت مع قمع الشعوب وتضليلها بالاعلام المزعوم انه مستقل وهو كما يرى العالم اجمع بتمويل حكومى وغير مستقل وقد ضلل الطغاة والحكومات الجماهير والشعوب ولازالو ايضا -وقد اثبت المايسترو الكبير معارك كسر العظم مع الدول الكبرى فى عز ثورة مصر وماجرى بليبيا من جرائم وتحديات ومعارك كسر عظم كبرى يخفيها الطغاة اعلاميا-وقد رد الرمز على رئيس وزراء ليبيا السيد-جبريل وكشف له المعركه الفاصله الدوليه والامميه والتى جرت قبل اشهر وقبيل مقتل القذافى ومن وصفه الاعلام العالمى بانه قائد الثوار بليبيا عبد الفتاح يونس واغتياله –
    فكل تلك التحركات للرمز الكبير يوجهها من الرياض لاشك-وهو صاحب الشرعيه والسلطه الامميه المكتسبه دوليا وحقوقيا بسلطه عليا فوق الدول وبكل استقلاليه دوليه وما النظام السعودى سوى نقطه فى بحر الصراع العالمى الكبير القائم-ونقطه سوداء ايضا صغيره هشه-
    نعم هشه جدا-

    فهاهو النظام السعودى رغم ان نظرة المايسترو الدولى الكبير للمطالب الشيعيه بالقطيف والعواميه انها مطالب تمثل اقليه بغض النظر عن جهة الدعم والتمويل الا ان مسالة جمع النظام السعودى بين التلاعب باسم المجتمع المدنى الغير حكومى والمستقل لانشاء مراكز لحوار الاديان او المذاهب وابراز تلك المؤسسات على انها مستقله وغير حكوميه ثم نجد بنفس الوقت بيانات الحكومه اعلاميا بالمطلوبين امنيا واعداد المقتولين منهم وهم من طائفه مذهبيه فكيف مطلوب ان نقبل بان تجمع الحكومه النقيضين والضدين الحوار والقتل بنفس لوقت وكيف ينظر العالم والمجتمع المدولى والمراقبين لمثل تلك المهازل الاجراميه-
    فقد تسبب هذا النظام بكثير من امور يعتبر النظام نفسه مسؤول وبكل ماتعنيه الكلمه عن تداعيات تلك السياسات المهووسه والطاغوتيه –
    انتهى التعليق المقتطف والرد الخاص حسب المصدر بامانة السر-عن الرمز الدولى الكبير السيد-
    وليد الطلاسى
    مع التحيه
    حقوق الانسان-مفوضيه-دوليه -امميه -ساميه-مستقله-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى المستقل مؤسسيا-
    المنظمه الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط-مستقله
    الرياض
    امانة سر2221
    يتم اعتماد نشر الرد والتعليق
    مكتب 775م21 تم سيدى
    مكتب 565خ –منشور دولى رد وتعليق خاص من المايسترو الكبيرالدولى والقيادى المستقل والمؤسسى-محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد-
    وليد الطلاسى-
    تعليقا على الاحداث مؤخرا بالقطيف والعواميه وتلاعب النظام بالجمع بين حوار المذاهب الغير حكومى والمستقل والملاحقه والقتل بنفس الوقت حكوميا وزعم النظام السعودى ونشره للشائعات المغرضه بعدم تواجد الرمز الكبير المقرر الاممى السامى السيد-
    وليد الطلاسى
    بارض الحرمين وموطنه وقد تسلم النظام الكبير عام96م من الاردن وصدر قانون المطبوعات والنشر الاردنى الشهير لقفل الاعلام–
    -956ج
    حرك 831-

    تاريخ نشر التعليق: 30/09/2012، على الساعة: 22:10
  2. ابن الحجاز:

    النظام السعودي عميل للامريكان
    قاتل الشعب وسجان لشعب من كلا المذاهب
    ونحن ابناء الجزيرة العربية نعلم جيداعمايل الحكومة ولعبها على وتر المذاهب
    ان شاء الله الثورة قادمة يا السعود

    تاريخ نشر التعليق: 28/09/2012، على الساعة: 22:36
  3. فريد اسد الحوطي:

    اللهم احصي اعداء الاسلام عددا واقتلهم بددا ولا تبقي منهم احدا ياقوي ياجبار السماوات السبع والارضين السبع اللهم انهم لا يعجزونك انما امرك اذا اردت شيئا انما تقول له كن فيكون اللهم انك قلت وقولك الحق ياعبادي ادعوني استجب لكم اللهم فهذا الدعاء وعليك الاجابة اللهم وصل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين كما تحب وترضى اللهم امين اللهم امين اللهم امين

    تاريخ نشر التعليق: 28/09/2012، على الساعة: 18:29
  4. مايسترو1:

    النظام السعودى يبدو انه عاجز عن القبض على ثلاث وعشرون فردا لاامنيا ولااستخباريا علما ان الجميع ليسو فقط داخل البلاد بل داخل القطيف والعواميه لنجد عمليات القتل والمواجهه بين الحين والاخر عدا قيام النظام السعودى الذى ادوخنا والعالم بحوار اسماه النظام حوار المذاهب بعد تلاعبه بحوار الاديان والخوار الوطنى
    وهناك اعتقالات ايضا لغير الشيعه بالقطيف ممن يطالبون بفصل السلطات واخرون يطالبون بوضوح المرجعيه والتشريعات بالنسبه للحكومه والنظام حيث لااحد يعلم حقيقة التشريع بارض الحرمين والمرجعيه هل هى لله ام يدموقراطيه والنظام السعودى يخفى حقيقة الموقف والتى تصرخ قائله المرجعيه والحكم والسياده والتشريع والشعب والارض لال سعود ورثا موروثا من ابوهم عبد العزيز ومن لايعجبه ذلك فهو خارجى ومطلوب امنيا
    وهناك عوده بتقرير حقوقى عن مجريات الاحداث سيتم تزويد الاعلام العالمى والموقع به بخصوص مجريات تلك الاحداث –
    مع التحيه

    تاريخ نشر التعليق: 28/09/2012، على الساعة: 16:06

أكتب تعليقك