وزير الداخلية الفرنسي يهدد بطرد أي مسلم يتظاهر ضد الإساءة للرسول

هدد وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس بطرد أي مسلم يتظاهر ضد الإساءة للإسلام و المسلمين من فرنسا.

و قال الوزير المحسوب على الحزب الإشتراكي خلال حضوره حفل تدشين مسجد ستراسبورغ الجديد “إن كل من يتظاهر باسم الإسلام لتهديد الأمن العام” سيتم طرده من البلاد.

و التزمت الحكومة الفرنسية الصمت هذه المرة بعد نشر صحيفة شارلي إيبدو الساخرة رسوما مسيئة للرسول الكريم في عددها الجديد و للمرة الثانية.

و كانت الحكومة الفرنسية قد منعت المسلمين من التظاهر دفاعا عن رسولهم و حاصرت المساجد و شنت حملة اعتقالات ضد كل من يلوح بالتهديد أو الوعيد للصحيفة المسيئة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!
وسوم:

تعليقان 2

  1. عبدالحي - من الرباط:

    أين هي حرية التعبير التي تتباها بها فرنسا ؟ أليس منع المسلمين التظاهر للتعبير عن سخطهم لما نشرته صحيفة، ضرب عبر الحائط من طرف الدولة الفرنسية لقوانيها ؟ ألا يحق، بل ، ألا يجب على من له الحق أو السلطة في ذلك متابعة وزارة الداخلية الفرنسية أمام القضاء ؟

    تاريخ نشر التعليق: 04/10/2012، على الساعة: 12:09
  2. Dau Chan Dau:

    فيما يتعلق بالإساءة للرسول او اي شخص كان مرفوض رفضا تمام لان الإساءة في حد ذاتها غير مقبول و يقلل من شأن

    تاريخ نشر التعليق: 28/09/2012، على الساعة: 10:43
  3. wajdi hor:

    lah yanaalak ya manwil fals anta diktatori almawto walhalak lak ya mokhanat w lijaridatikom charli ibdo alkhabita

    تاريخ نشر التعليق: 27/09/2012، على الساعة: 21:21

أكتب تعليقك