اشتباكات بين الشرطة المغربية و متظاهرين غاضبين في طنجة بعد اعتقال أسرة بكاملها

استخدمت الشرطة المغربية الغاز المسيل للدموع و الهراوات لتفريق مظاهرات غاضبة في ساحة تافيلالت بحي بني مكادة في مدبنة طنجة أفصى الشمال.

و خرج مئات المتظاهرين إلى شوارع مدينة طنجة التي تلقب بعروس الشمال،احتجاجا على اعتقال الشرطة المغربية لسيدة دون مأوى رفقة أبنائها كانت تطالب بحقها في السكن وفق ما علمته الدولية من أحد المتظاهرين.

و نصب متظاهرون غاضبون خيمة كبيرة للتضامن مع سيدة مغربية وجدت نفسها في الشارع رفقة أبنائها،ما جعل الشرطة تتدخل باستخدام الغاز المسيل للدموع و الهراوات لتفريق المحتجين بعد أن كسبت السيدة تعاطف المئات من سكان المدينة.

تأتي هذه التطورات بعد مقتل أحمد السقام والد الأطفال المعتقلين نتيجة تضاعف الجروح المصاب بها بعد تعنيفه من قبل أفراد الشرطة المغربية،حيث أضربت المحلات التجارية و أغلقت أبوابها تضامنا معه و تنديدا بقمع الأجهزة الأمنية المغربية.

 

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك