بطلبٍ من الحكومة..أميرُ الكويت يحلُ البرلمان المنتخب الذي تهيمنُ عليه المعارضة

أعلن وزير الإعلام الكويتي الشيخ محمد العبد الله الصباح أن أمير الكويت أصدر مرسوما أميريا بحل مجلس الأمة (البرلمان) المنتخب في 2009.

ودعت الحكومة امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح الأسبوع الماضي إلى بحث حل البرلمان في خطوة كانت متوقعة على نطاق واسع لتمهيد الطريق امام إجراء انتخابات جديدة وانهاء جمود سياسي استمر عدة اشهر.

وعجزت الكويت عن عقد جلسة للبرلمان منذ عدة اشهر بعد أن حلت أعلى محكمة في البلاد البرلمان الذي تهيمن عليه المعارضة والذي انتخب في فبراير شباط الماضي وأعادت مجلس 2009 الذي صدر يوم الاحد مرسوم بحله.

 أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح

أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح

و للكويت وهي حليفة للولايات المتحدة في المنطقة نظام سياسي منفتح نسبيا وفقا لمعايير منطقة الخليج وتجنبت انتفاضات مثل تلك التي اطاحت بحكام اربع دول عربية منذ مطلع العام الماضي.

لكن التوتر يزداد بين برلمانها المنتخب وحكومتها المعينة. ويختار الامير الذي له القول الفصل في شؤون الدولة رئيس الوزراء الذي يختار بدوره الوزراء.

واجريت آخر انتخابات برلمانية في فبراير شباط وكان اداء المرشحين الاسلاميين المعارضين والمنتمين للقبائل فيها قويا وشكلوا تكتلا معارضا وضع ضغطا على الحكومة التي تهيمن عليها اسرة الصباح الحاكمة.

ودفعت المعارضة اثنين من الوزراء للاستقالة خلال هذا البرلمان.

كانت آخر مرة حل فيها البرلمان في يونيو حزيران بحكم اصدرته أعلى محكمة في البلاد بسبب خطأ اجرائي. ولم يتمكن المجلس القديم الذي اعادته المحكمة من الانعقاد بسبب مقاطعة النواب.

والاضطرابات السياسية ليست جديدة على الدولة العضو في منظمة اوبك حيث ان هذا هو سادس برلمان يحل منذ 2006.

وتعطل هذه الاضطرابات خطة تنمية اقتصادية بقيمة 30 مليار دينار (108 مليارات دولار) ورفض نواب المعارضة في ابريل نيسان المرحلة الخاصة بهذا العام من المشروع.

ومن المفترض ان توفر الخطة سلسلة من مشروعات البنية التحتية ومنها صالة جديدة للمطار ومصفاة جديدة لتكرير النفط ومستشفيات وتهدف الى تنويع اقتصاد البلاد المعتمد على النفط وجذب استثمارات اجنبية.

وجمدت أحدث موجة من الخلافات السياسية عمل البرلمان ولم يتمكن برلمان 2012 من اقرار ميزانية العام المالي الحالي.

وفي حكم منفصل الشهر الماضي رفضت اعلى محكمة في الكويت محاولة حكومية لتغيير دوائر التصويت وتركتها دون خيار واضح لحل الازمة السياسية على الامد الطويل.

وأشار الحكم الى انه عند انتخاب برلمان جديد فسيكون تشكيله مماثلا للذي انتخب في فبراير شباط وقد يشكل تحديا مماثلا للحكومة.

ونظم نواب المعارضة والنشطاء السياسيون سلسلة من المسيرات في الاسابيع الاخيرة خارج البرلمان شارك فيها الاف الاشخاص ودعت الى حكومة منتخبة ونظام سياسي اكثر شفافية.

والاحزاب السياسية محظورة في الكويت لذلك يشكل النواب كتلا قائمة على العلاقات السياسية والعائلية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك