رحّلَ عائلتهُ إلى باريس قبل أيام..مقتلُ وسام الحسن مسؤولٌ أمني بارز في انفجار بيروت

علمت الدولية من مصدر لبناني مطلع أن العميد وسام الحسن رئيس فرع المعلومات لقوى الأمن الداخلي في لبنان يوجد بين قتلى انفجار الأشرفية وسط بيروت.

وذكرت معلومات صحفية ان موكب العميد وسام الحسن استهدف، ويبدو أنه كان مراقبا بشكل جيد،فيما أكد مصدر أمني رفيع كان على اتصال بالحسن قبل استهدافه لحظة وقوع الانفجار.

و كان وسام الحسن قد أرسل كا عائلته إلى باريس،بعد شعوره بأنه بات مستهدفا على خلفية اعتقاله للوزير و النائب السابق لميشيل سماحة المعروف بمواقفه التي يدافع فيها باستمرار عن النظام في سوريا.

العميد الراحل وسام الحسن رئيس فرع المعلومات لقوى الأمن الداخلي في لبنان

العميد الراحل وسام الحسن رئيس فرع المعلومات لقوى الأمن الداخلي في لبنان

و قال مسؤول لبناني  ان العميد وسام الحسن رئيس فرع المعلومات في قوى الامن الداخلي قتل في الانفجار الذي وقع في بيروت .

وقال المسؤول الذي يعمل مع الحسن “استطيع ان اقول ان الخبر صحيح. هو قتل”

وكان الحسن العقل المدبر وراء الكشف عن مؤامرة لوقوع تفجيرات ادت الى القاء القبض على سياسي لبنان متحالف مع الرئيس السوري بشار الاسد.

و هز انفجار ضخم بسيارة ملغومة وسط العاصمة اللبنانية بيروت في ساعة الذروة ،مما أسفر عن مقتل ثمانية على الأقل واصابة نحو 80 شخصا.

و يأتي الإنفجار في وقت تتزايد فيه حدة التوترات بين الفصائل اللبنانية التي تساند طرفي الصراع في سوريا.

وقع الانفجار في شارع يضم مكتبا لحزب الكتائب المسيحي المناهض لدمشق قرب ساحة ساسين في حي الأشرفية الذي تقطنه غالبية مسيحية.

وأدان سامي الجميل زعيم حزب الكتائب والخصم القوي للرئيس السوري بشار الأسد وعضو البرلمان اللبناني الهجوم.

ودعا الجميل -الذي اغتيل شقيقه في نوفمبر تشرين الثاني 2006- الدولة للنزول لحماية المواطنين لان التلكؤ غير مقبول بعد الآن ولا يمكن الاستمرار في هذه الأوضاع وأضاف أنه كان يطلق التحذيرات منذ عام.

ووقع الانفجار في ساعة الذروة عندما كان كثير من الآباء يصطحبون أولادهم من المدارس وأطلق سحابة كثيفة من الدخان الأسود.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك