مقتل جندي أردني في اشتباك مع مقاتلين إسلاميين متجهين إلى سوريا

أعلن وزير الاعلام الأردني سميح المعايطة أن جُنديا أردنيا قُتل في اشتباكات مع مقاتلين إسلاميين كانوا يحاولون عبور الحدود الشمالية إلى سوريا.

وأضاف  “الجندي استشهد أثناء محاولة مجموعة مُسلحة اجتياز الحدود السورية وأثناء الاشتباك معهم” مضيفا أن هذا اول قتيل في صفوف الجيش الأردني منذ بدء الانتفاضة ضد الرئيس السوري بشار الأسد في مارس آذار من العام الماضي.

وقال بيان للجيش إن القوات اعتقلت 12 مقاتلا إسلاميا بعد اشتباكات وقعت خلال الليل.

وكانت السلطات الأردنية أبدت سرا قلقها إزاء التهديد المتزايد للجهاديين الإسلاميين الذين يتسللون إلى سوريا للانضمام إلى عدد من المجموعات المتشددة التي تنشط هناك.

وقال الأردن يوم الأحد إنه أحبط مؤامرة لخلية على صلة بتنظيم القاعدة لتفجير مراكز تسوق واغتيال دبلوماسيين غربيين.

وذكرت مصادر أمنية أن المشتبه بهم الذين اعتقلوا وعددهم 11 شخصا كلهم من الأردنيين وكانوا يخططون لشن هجمات في العاصمة عمان باستخدام أسلحة ومتفجرات مهربة من سوريا.

وأضافت المصادر أن المشتبه بهم أمضوا بعض الوقت في سوريا دون أن تذكر متى عادوا إلى الأردن.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. فريد اسد الحوطي:

    قاتلهم الله هل يريدون حماية الرافضة في سوريا والصهاينة في اسرائيل بمنعهم للمجاهدين من عبور الحدود لقتالهم والله ان هذا هو الكفر الصريح البواح

    تاريخ نشر التعليق: 23/10/2012، على الساعة: 22:35

أكتب تعليقك