وزير فرنسي يهين الجزائر لطلبها الإعتذار

أقدم وزير الدفاع الفرنسي السابق “جيرارد لونغه” على القيام بحركة غير أخلاقية بعد مشاركته في برنامج تلفزيوني على قناة “سينا” الفرنسية،ردا على مطالبة وزير المجاهدين الجزائري فرنسا بالإعتراف بالجرائم التي ارتكبتها في بلاده إبان فترة الإستعمار.

وزير الدفاع الفرنسي السابق يرد بحركة غير أخلاقية على طلب الجزائر اعتذار فرنسا عن جرائم الإستعمار

وزير الدفاع الفرنسي السابق يرد بحركة غير أخلاقية على طلب الجزائر اعتذار فرنسا عن جرائم الإستعمار

و رفض الوزير السابق  الاعتذار عن جرائم الاستعمار، وذلك ردا على تصريحات طالبت باريس بالندم والاعتذار عن فترة استعمارها للجزائر خلال البرنامج التلفزيوني،لكنه و فور انتهاء الحلقة،لم يكن يدري بأن الكاميرا لا تزال مصوبة نحوه،فصورته و هو يقوم بحركة غير أخلاقية تجاه الطلب الجزائري.

وقال الوزير لاحقا في تصريح لاحدى القنوات التلفزيونية: “إنه غير نادم على فعلته هذه”.

و برر ما قام به أن مذيعة القناة و بعد ختم برنامجها توجهت نحوه بسؤاله خلف الكواليس عن رأيه في سر إلحاح الجزائر على ضرورة الاعتذار لها بشكل كامل عن الجرائم المرتكبة إبان فترة الإستعمار،فاختار الرد على طريقته.

وأضاف: “فرنسا لا تشعر بالندم بأي حال من الأحوال على وجودها بالجزائر خلال الفترة الاستعمارية”.

وأشار الوزير الفرنسي السابق أنه يرغب في وجود علاقة سلمية بين الدولتين، وأوضح أنه قد يكون من المستحيل وجود مثل هذه العلاقة في ظل التذكير الدائم بالفترة الاستعمارية.

و في الجزائر تصاعد الاستياء الشعبي والرسمي ضد ما قام به الوزير السابق و القيادي في حزب ساركوزي من  حركة “غير لائقة وبإشارة استفزازية “على الهواء مباشرة خلال أحدى البرامج التليفزيونية الفرنسية ردا على تصريحات وزير المجاهدين الجزائري محمد الشريف عباس التي دعا فيها فرنسا إلى الندم وتقديم اعتذارها إلى الجزائريين على جرائم الاستعمار.

وندد عبد العزيز بلخادم الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني ذات الأغلبية فى البرلمان الجزائرى بالحركة غير الأخلاقية التي قام بها جيرار لونغيت،وقال  إن ” الوزير الفرنسي شخص تنقصه التربية والأخلاق وإلا لما قام بمثل هذا التصرف.

وأضاف بلخادم إن كل شيء مبني على الأخلاق وحتى السياسة يتم التعامل فيها بأخلاق وهو ما ينقص المسئول الفرنسي الذي تجرأ على القيام بالحركة غير الأخلاقية أمام عدسات الكاميرا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. فلان:

    واللي ييوسو رجل اولاااااااااااااااااااااااااااااااند وعاهرته هم العن والعن

    تاريخ نشر التعليق: 09/01/2013، على الساعة: 23:15
  2. مايسترو1:

    ايوه واى زعيم واى حاكم غربى عربى زفتى يقول بحوار الاديان والحضارات والثقافات ويتلاعب كما يفعل طاغية السعوديه ونظامه المجرم بالتلاعب مع اسبانيا والفاتيكان باسم خوار اديان وحضارات واديان وحوار مذاهب والنظام يقوم بضرب الاستقلاليه ومؤسسية المجتمع المدنى محليا او دوليا مع دولتان والثالثه الفاتيكان الذى يريد ان يصبح مراقب لتلك المهزله الاجراميه الحكوميه
    فهاهى لغة الحكومات العن من الوزير الفرنسى
    ولاصوت يعلو صوت المعركه والصراع والحقوق
    ولكل مقام مقال

    تاريخ نشر التعليق: 04/11/2012، على الساعة: 5:30
  3. فريد اسد الحوطي:

    فرنسا الاباحية القذرة الداعرة الصليبية الكافرة الوثنية الارهابية المجرمة التي ابناءها وبناتها اولاد زنى وبنات زنى اعداء للاسلام واعداء للمسلمين اعداء للشرف واعداء للحضارة واعداء للخير واعداء للحرية واعداء للانسانية ودعاة العنصرية ماذا يتوقع منها غير هذا فحياتهم هي دعارة في دعارة كرخانة عالميه ليس لديها دين او مبدء او اخلاق أسأل الله عز وجل ان يرينا فيها عجائب قدرته وشديد غضبه ونقمته فهو سبحانه وتعالى حسبنا فيها وهو نعم الوكيل

    تاريخ نشر التعليق: 03/11/2012، على الساعة: 9:18
  4. محمـــــــد:

    ..الأحــرى بالمسمى(احمد اويـــحي)الرد على هذا السيدوالرجل والعسكري الفرنسي بالشكر له.اوالتنديدبما صدرمنه.خصوصاوانه سبق له التنديدبما صدر من السيد اردوغان لماهاجم فرنسا وندد بجرائمهاالبشعة في الجزائرابان الاحتلال..

    تاريخ نشر التعليق: 03/11/2012، على الساعة: 9:00

أكتب تعليقك