المجلس الوطني السوري : نتعرض لضغوط هائلة للدخول في مفاوضات مع نظام الأسد

كشف الناطق الرسمي و القيادي في المجلس الوطني السوري المعارض  عن تعرض المجلس لـ”ضغوط هائلة” للتفاوض مع النظام السوري دون أن يسمي الجهات الضاغطة.

وقال جورج صبرا  من الدوحة، حيث تنعقد اجتماعات للمعارضة السورية، إن المجلس يتعرض لضغوط هائلة للدخول في حوار سياسي مع النظام السوري، مشيرا إلى رفض كثيرين من قادة المعارضة لهذا الطلب.

جورج صبرا القيادي و الناطق الرسمي باسم المجلس الوطني السوري المعارض

جورج صبرا القيادي و الناطق الرسمي باسم المجلس الوطني السوري المعارض

ورفض صبرا الحديث عن الجهة التي تمارس الضغوط على المجلس.

وتتعرض المعارضة السورية الممزقة لانتقادات شديدة خاصة من الولايات المتحدة التي تردد مؤخرا أنها دعت لحل المجلس وتشكيل حكومة انتقالية خارج سورية.

و أوضح صبرا أن النقاشات لا تركز فقط على توسيع المجلس، الأمر الذي يؤكد أعضاء المجلس استعدادهم له، وإنما أيضا يجد الأعضاء أنفسهم محاصرين بأفكار لا يمكنهم قبولها.

و تشارك المئات من الشخصيات المعارضة المنتمية لمختلف الأيدولوجيات والتوجهات في الاجتماع الذي بدأ في الدوحة الأحد ويستمر أربعة أيام بهدف تشكيل جبهة سياسية وعسكرية موحدة ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك