باراك الحسين أوباما يخلف نفسه كرئيس للولايات المتحدة لولاية جديدة من أربع سنوات

فاز الرئيس الامريكي باراك اوباما بولاية انتخابية ثانية بعد ان حصد اصوات ولاية اوهايو المتأرجحة العشرين.

وكان اوباما قد حصد قبلها اصوات ولايات كاليفورنيا ال55 ومنيسوتا وواشنطن واوريغون وايوا ومسقط رأسه هاواي فيما حصد منافسة الجمهوري ميت رومني اصوات ولاية ايداهو ومونتانا كما كان متوقعا.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما و أسرته بعد فوزه بولاية رئاسية ثانية

الرئيس الأمريكي باراك أوباما و أسرته بعد فوزه بولاية رئاسية ثانية

وبذلك ضمن اوباما 273 صوتا انتخابيا من اصل 270 يحتاجهم للفوز بالرئاسة.

اعترف ميت رومني المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية بهزيمته أمام منافسه الديمقراطي باراك أوباما في وقت مبكر،بعد سباق متقارب.

وقال رومني لأنصاره بعد أن اتصل بأوباما لتهنئته “هذا وقت التحديات الكبيرة بالنسبة لأمريكا وأتمنى أن ينجح الرئيس في قيادة أمتنا.”

وتغلب أوباما على رومني في عدد من الولايات المتأرجحة رغم ضعف الانتعاش الاقتصادي وارتفاع معدل البطالة اللذين خيما على حملته الانتخابية.

المرشح الجمهوري الخاسر ميت رومني بعد إقراره بالهزيمة

المرشح الجمهوري الخاسر ميت رومني بعد إقراره بالهزيمة

وكانت شبكات تلفزيونية تكهنت بالنتيجة في وقت متأخر من مساء الثلاثاء إلا أن حملة رومني انتظرت لأكثر من ساعة للموافقة على النتيجة في أوهايو.

وقال رومني في الخطاب الذي أقر فيه بالهزيمة “كنت أتمنى حقا.. كنت أتمنى حقا لو أني تمكنت من تحقيق تطلعاتكم لقيادة البلاد في اتجاه مختلف لكن الأمة اختارت زعيما آخر.”

وهذه هي المرة الثانية التي يخوض فيها الحاكم السابق لولاية ماساتشوستس انتخابات الرئاسة. وكان رومني تعهد بإنعاش اقتصاد البلاد من خلال إصلاح قانون الضرائب وخفض الدين ومواجهة الصين في ممارساتها التجارية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك