نصحته بتأدية المهمة بشكل جيد..جدة أوباما الكينية تحتفل و تتمنى لحفيدها حظا سعيدا

استقبل سكان قرية، “غوغيلو” الكينية، التي يعود أصول والد الرئيس الأميركي الحالي، والفائز في الانتخابات الأخيرة، باراك أوباما إليها، خبر انتصار الأخير بفترة رئاسية ثانية، ببالغ الفرح والسرور.

سارة الحسين أوباما جدة الرئيس الأمريكي الكينية

سارة الحسين أوباما جدة الرئيس الأمريكي الكينية

واعتبرت جدة الرئيس الأميركي، “سارة أوباما”، والتي تبلغ من العمر 90 عاما، عقب إعلان نتائج الانتخابات في تصريحات صحفية لوسائل الإعلام، أن فوز أوباما يعود إلى محبته للحياة والناس، مضيفة أن أوباما لم يميز في يوم من الأيام بين الناس.

كما تمنت له حظا سعيدا في ولايته الرئاسية الجديدة.

وقالت: “تولى الوظيفة العظيمة التى منحك إياها الشعب الأمريكي وقم بأداء جيد”، هكذا قالت سارة أوباما ناصحة حفيدها بعد فوزه.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الكيني رايلا أودينجا للأسوشيتد برس إن فوز أوباما فى الانتخابات كان يوما عظيما للولايات المتحدة وكينيا، وتستعد كينيا لإجراء انتخابات رئاسية فى مارس المقبل.

وكانت آخر انتخابات بالبلاد أواخر عام 2007 وتحولت إلى أعمال عنف دموية أسفرت عن مقتل أكثر من ألف شخص.

وقال أودينجا إن التصويت الأمريكي أظهر أن الانتخابات تقوم على قضايا.

من ناحيته، قال رئيس الوزراء الكيني، “رايلا أودينغو”، في كلمة له اليوم، في العاصمة نيروبي، إن شعوب القارة السمراء، استقبلت فوز أوباما بالترحيب، في وقت ذكّر فيه، بأن التمييز العنصري، لا يزال مستمرا في مختلف أنحاء القارة.

ونظمت عدد من الفعاليات في كينيا لمتابعة الانتخابات، في أجواء امتلأت بالتفاؤل بفوز أوباما بولاية رئاسية ثانية، كما وصف الرئيس الكيني “مواي كباكي” الرئيس أوباما بأنه الرجل المرتبط بأصوله.

وبقي أهالي قرية “غوغيلو”، مستيقظين حتى الصباح، وهم يتابعون نتائج الانتخابات وآخر تطوراتها، معتبرين أن الانتخابات قضية تخصهم بشكل مباشر.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك