الرئيس السوري بشار الأسد

“أنا لست دمية..ولم يصنعني الغرب كي أذهب الى الغرب أو الى أي بلد آخر..أنا سوري..أنا من صنع سوريا وعلي أن أعيش وأموت في سوريا،أعتقد أن كلفة الغزو الأجنبي لسوريا لو حدث ستكون أكبر من أن يستطيع العالم بأسره تحملها..لأن ذلك سيكون له أثر الدومينو الذي سيؤثر على العالم من المحيط الاطلسي الى المحيط الهادي”.

الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" الروسية

الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة مع قناة “روسيا اليوم” الروسية

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 9

  1. حمزة:

    إلى “حسين حسني” صاحب التعليق السادس.
    أنت أحد بقايا عبدة الديكتاتوريات في العالم، فأمثالك هم من يمنح الضوء الأخضر للرؤساء ليطغوا ويستبدوا ويعيتون في الأرض فسادا.
    يجب ربط المسؤولية بالمحاسبة، وأي رئيس قام بقول، فعل أو تقرير، سواء إيجابي أو سلبي، يجب أن يحاسب عليه، لأن يقود أمة ويتخد قرار هو مستقبل شعب بأكمله.
    ماذنب شعب سوريا الذي خرج يطلب التغيير ورحيل نظام حكم سوريا لأزيد من 40 سنة.
    الخلفاء الراشدون الأربعة رضوان الله عليهم جميعا حكموا البلاد الإسلامية لمدة 30 سنة، كلهم!
    أما عصرنا هذا فالحاكم يحكم إلى الأبد وعندما يموت يأتي إبنه للحكم وكأنه “ملك” يحكم مزرعة!
    لا يمكنك أن تتهم أي أحد بالعمالة لإسرائيل أو لطرف آخر وأنت لا تعرفه، وكفى من توزيع الإتهامات للناس يمينا وشمالا رغم أنك لا تعرف أفكارهم. أما بشار فدخل التاريخ من أوسع باب مزبلته.
    إلى اللقاء… وتصبحون على “بلاد الشام” محررة بالكامل إن شاء الله وكل الوطن الإسلامي.

    تاريخ نشر التعليق: 16/12/2012، على الساعة: 1:35
  2. imen:

    الدكتور بشار حافظ الاسد وسام على صدر كل عربي شهم .
    فانت يامن تقول انك مغربي يكفيك تقبيل يد سيدك الدي تطيعه وتخافه اكثر من خوفك من الله عز وجل.
    عاششششششششششششششششششت سوريا العزة و الكرامة .
    عشششششششششششششت يا دكتور بشار حافظ الاسد

    تاريخ نشر التعليق: 12/12/2012، على الساعة: 16:35
  3. حامد شاكر:

    عفوا…
    فالرجل حين قال: أنا لست دمية..ولم يصنعني الغرب ……
    قصد أن يقول: انا دمية صنعها الشرق (روسيا والصين وإيران)……

    تاريخ نشر التعليق: 02/12/2012، على الساعة: 10:45
  4. حسين حسني:

    إلى تعليق 2 و 3 بشار وصدام وياسر عرفات تاج روسكم يا عملاء إسرائيل، عاشت سوريا العروبة

    تاريخ نشر التعليق: 28/11/2012، على الساعة: 10:32
  5. علي يوسف:

    علي يوسف : نعم بشار الاسد في عمره لم يكون عميلا لاحد ولا ياخد تعليمات من اى احد وبا
    لآخص عربان البترول ولم يكون شحات في يوم من الايام – المختصر المفيد اي شخص ستيكلم
    عن العروبة او الوحدة العربية او القومية سيتم القضاء عليه مهما كلف الامر في البداية كان جمال عبد الناصر ومن ثم ابو جهاد وياسر عرفات وصدام حسين ومعمر القذافي وتبقى بشار – لكن اقول للمتخادلين ان يوجد الملاين من العرب لديهم الحس العربي والقومي فهم يحاولون تكسير الجل الشامخ بمطرقة

    تاريخ نشر التعليق: 21/11/2012، على الساعة: 19:46
  6. علي يوسف:

    علي يوسف : نعم بشار الاسد في عمره لم يكون عميلا لاحد ولا ياخد تعليمات من اى احد وبا
    لآخص عربان البترول ولم يكون شحات في يوم من الايام – المختصر المفيد اي شخص ستيكلم
    عن العروبة او الوحدة العربية او القومية سيتم القضاء عليه مهما كلف الامر في البداية كان جمال عبد الناصر ومن ثم ابو جهاد وياسر عرفات وصدام حسين ومعمر القذافي وتبقى بشار – لكن اقول للمتخادلين ان يوجد الملاين من العرب لديهم الحس العربي والقومي فهم يحاولون تكسير الجل الشامخ بمطرقة

    تاريخ نشر التعليق: 21/11/2012، على الساعة: 19:44
  7. حمزة:

    إلى “نبيل” صاحب التعليق الأول.
    أنت أولا لست مغربي لكي تتكلم بإسم المغاربة، فأنت مصري وعليك أن تتكلم بلسانك أولا والمصريين ثانيا وأخيرا، وأنا متأكد أن أغلب المصريين يساندون الثورة في سوريا.
    المغاربة لا يستعملون حرف “ى” في كلمات من المفترض أن تكون النقطتان تحت، والمعروف ان المصريين وحدهم من يستعمل هذا الحرف بدون نقط!
    تحياتي لأهل مصر الشقيقة، وتضامني من أهل الشام في ثورتهم المجيدة ضد حكومة بشار الأسد الذي طغى وتجبر على الشعب.

    تاريخ نشر التعليق: 20/11/2012، على الساعة: 15:28
  8. الحاسي - شحات - ليبيا:

    يكرر نفس عبارات وكلمات القذافي ….عليه ان يعتبر مما حدث للقذافي وان يبحث عن مكام يأويه قبل فوت الاوان

    تاريخ نشر التعليق: 11/11/2012، على الساعة: 20:16
  9. نبيل:

    كمواطن مغربى وشهادتى فى حق الدكتور بشار الوحيد فى منطقتنا العربية من المحيط الى الخليج الدى لم يكن ولن يكن عميلا للغرب ولا للصهاينة المجرمين وليس كالانظمة العربية الاخرى الفاسدة العميلة للغرب ولامريكا المتغطرسة

    تاريخ نشر التعليق: 10/11/2012، على الساعة: 16:14

أكتب تعليقك