أردنيون غاضبون يهتفون بسقوط الملك في عمان..و قوات الدرك تكتفي بمراقبة الوضع

دعا نحو 2000 متظاهر أردني إلى إسقاط العاهل الأردني الملك عبد الله في مظاهرة بوسط عمان،احتجاجا على رفع أسعار الوقود في تصاعد ملحوظ للغضب الشعبي مع استمرار المظاهرات بالمملكة لليوم الثالث.

وردد المحتجون هتافات تنادي بسقوط الملك بينما ظلت الشرطة التي حمل بعض أفرادها معدات مكافحة الشغب بعيدة عن الحشد الذي تجمع قرب المسجد الحسيني الرئيسي.

قوات الدرك الأردنية تحاصر متظاهرين غاضبين في العاصمة عمان

قوات الدرك الأردنية تحاصر متظاهرين غاضبين في العاصمة عمان

وردد المشاركون “الشعب يريد إسقاط النظام” وهو الهتاف الذي تردد في دول انتفاضات الربيع العربي التي أطاحت بزعماء مصر وتونس وليبيا واليمن.

وندد المتظاهرون بارتفاع أسعار الوقود.

ودعت جماعة الإخوان المسلمين أكبر جماعة معارضة في الأردن الناس للنزول إلى الشوارع لكن كبار مسؤولي الجماعة قرروا عدم المشاركة في الاحتجاج.

ويحكم الملك عبد الله (50 عاما) البلاد منذ عام 1999 .

ونظم الاحتجاج قرب المسجد الحسيني الرئيسي وكان سلميًا ولم يشارك فيه كبار مسؤولي جماعة “الإخوان المسلمين” في الاردن.

ومن جانبهم فرق أفراد أمن غير مسلحين محتجين في مظاهرة أصغر كانت تردد هتافات مؤيدة للملك عبد الله في العاصمة الاردنية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك