وزير خارجية تونس يقود وفدا من بلاده إلى غزة للتضامن معها ضد العدوان الإسرائيلي

أعلنت تونس أن وزير الخارجية التونسي ورئيس مكتب رئيس الجمهورية سيزوران غزة يوم السبت،ضمن وفد رفيع المستوى لتقديم المساندة السياسية لحركة حماس وتشديد الضغط على اسرائيل لتمديد الهدنة ووقف التصعيد العسكري.

وقال بيان لرئاسة الجمهورية  “تأكيدا لموقفها المبدئي في تقديم كل المساندة السياسية لغزة فقد أعلم رئيس الجمهورية رئاسة الحكومة الفلسطينية في القطاع أن وفدا رسميا تونسيا يقوده السيد وزير الشؤون الخارجية ويشارك فيه السيد مدير الديوان الرئاسي سينطلق الى غزة غدا”.

وزير الشؤون الخارجية التونسي رفيق عبد السلام

وزير الشؤون الخارجية التونسي رفيق عبد السلام

ويأتي الاعلان عن الزيارة بينما يزور رئيس وزراء مصر القطاع تضامنا مع الشعب الفلسطيني مما قد يزيد الضغط على اسرائيل لتطبيق تهدئة مع حماس التي تخوض غمار تصعيد جديد للصراع مع اسرائيل ينذر بالتحول إلى حرب شاملة.

واستهدف صاروخان أطلقا من قطاع غزة تل ابيب يوم الخميس في أول هجوم على العاصمة التجارية لإسرائيل في 20 عاما. وسقط أحدهما في البحر المتوسط والآخر في جزء غير مأهول من ضاحية في تل ابيب الى الجنوب من المدينة.

وفي وقت سابق قتل صاروخ أطلقته حماس ثلاثة اسرائيليين إلى الشمال من قطاع غزة هم أول قتلى العنف على الجانب الإسرائيلي مع ارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين الى 19 قتيلا هم سبعة نشطاء و12 مدنيا بينهم ستة اطفال وامرأة حامل.

وقصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية أهدافا في مدينة غزة وحولها لليوم الثاني على التوالي واهتزت المباني العالية وتصاعدت اعمدة الدخان الكثيف والغبار في الهواء. وفي علامة على احتمال التصعيد قال المتحدث باسم القوات المسلحة ان الجيش تلقى الضوء الأخضر لاستدعاء ما يصل إلى 30 ألفا من قوات الاحتياط.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك