وزير مصري يستقيل من منصبه احتجاجا على تعديل حكومي مرتقب

قدم وزير إسلامي بالحكومة المصرية استقالته يوم الخميس احتجاجا على ما وصفه ببطء وتيرة الاصلاح في خطوة تبرز الانقسامات المتنامية في الحكومة التي تواجه العديد من الأزمات.

وقال حزب الوسط الذي ينتمي إليه وزير الدولة للشؤون القانونية والمجالس النيايبة المستقيل إنه لا يوافق على قرار الرئيس محمد مرسي بتكليف رئيس الوزراء هشام قنديل بإجراء تعديل وزاري.

وهذه ثاني استقالة من الحكومة بعد استقالة وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الذي قال إنه عجز عن التكيف مع ثقافة العمل الحكومي.

وقال محمد محسوب في استقالته “توصلت لنتيجة قاطعة مؤداها أن كثيرا من السياسات والاجتهادات تتناقض مع قناعاتي الشخصية.

“بل ولا أراها معبرة عن طموحات شعبنا بعد ثورة هائلة” مشيرا إلى الانتفاضة التي أسقطت الرئيس السابق حسني مبارك العام الماضي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك