تونس تتهمُ رجلَ أعمال بالإعدادِ لاغتيالات

اعتقلت الشرطة التونسية رجل الأعمال المعروف فتحي دمق و نجله بتهمة التخطيط لإغتيال واحتجاز سياسيين ورجال أعمال و صحافيين في تونس، كما أفاد خالد طروش الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية.

و اعتقل المشتبه بهما على خلفية نشر شريط فيديو على الانترنت ظهر فيه فتحي دمق وهو يتحدث إلى شخصين بشأن عمليات شراء أسلحة وترتيبات اغتيال واحتجاز سياسيين ورجال أعمال وصحافيين وشخصيات عامة تونسية.

رجل الأعمال التونسي فتحي دمق

رجل الأعمال التونسي فتحي دمق

ونشر الشريط الذي تم تسجيله بكاميرا مخفية على موقع (نواة) الالكتروني التونسي.

ورفض خالد طروش الافصاح عن هوية الاشخاص المستهدفين بالاغتيال والاحتجاز وقال ان فتحي دمق انكر الاتهامات المنسوبة اليه.

و كان رجل الاعمال التونسي خلال الشريط يتفاوض من اجل صفقة سلاح سيشتري بموجبها 4 قطع سلاح اوتوماتيكي و قطعتي كلاشينكوف و 2 ماك 11 ب1100 طلقة في الدقيقة.

وبعد الاطاحة في 14 كانون الثاني/ يناير 2011 بالرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، قدم فتحي دمق نفسه في وسائل اعلام كضحية لابتزاز ومضايقات اشقاء ليلى الطرابلسي، زوجة بن علي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك