مصر تعتقلُ الضابط الإسرائيلي الذي استقالَ من الجيش ليتفرغ للدفاع عن الفلسطينيين

أعلنت السلطات المصرية أن قوات حرس الحدود اعتقلت ضابطا بالجيش الإسرائيلي في منطقة طابا بشبه جزيرة سيناء بعد أن تسلل عبر الحدود، لكن والدته ووسائل اعلام اسرائيلية قالوا إنه ناشط مدني مؤيد للفلسطينيين.

وقال ضابط بجهاز الأمن الوطني المصري إن قوات الأمن ألقت القبض على ضابط بالجيش الإسرائيلي يوم السبت الماضي ويجري حاليا التحقيق معه.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن الإسرائيلي المعتقل من أصل روسي ويقيم في تل أبيب.

 اندريه بشنيتشنيكوف ضابط غادر الجيش الإسرائيلي ليصبح من أشهر نشطاء السلام و المدافعين عن الفلسطينيين في إسرائيل

اندريه بشنيتشنيكوف ضابط غادر الجيش الإسرائيلي ليصبح من أشهر نشطاء السلام و المدافعين عن الفلسطينيين في إسرائيل

وأضافت أنه لم يكن معه جواز سفر عندما دخل البلاد وان اسمه لم يكن مدرجا في قوائم الوصول.

لكن وسائل اعلام اسرائيلية ذكرت ان اندريه بشنيتشنيكوف -وهو ناشط معروف مؤيد للفلسطينيين- عبر الي مصر بنية الدخول الي قطاع غزة وهي منطقة غير مسموح للاسرائيليين بالعبور اليها لاسباب أمنية.

وأبلغت والدته وتدعى سفيتلانا الاذاعة الاسرائيلية انه قيد الاعتقال في مصر وانه كان ينوي السفر عبر سيناء الي القاهرة للقاء اصدقاء من فرنسا.

واضافت قائلة ان ابنها “حصل على تأشيرة (لزيارة مصر) وذهب الي ايلات بنية العبور الي مصر والقيام بجولة سياحية في المنطقة ثم الذهب الي القاهرة لكن الشرطة الاسرائيلية استوقفته عند الحدود وقالت انه حاول عبور الحدود بطريقة غير قانونية.. احتجزوه بضعة ايام ثم طالبوه بأن يوقع تعهدا بعدم الذهاب الي القاهرة لكنه رفض.”

وقالت ان السلطات الاسرائيلية اطلقت سراح ابنها في نهاية الامر بعد مصادرة جوازيه الاسرائيلي والروسي لكنه اتصل بها في وقت لاحق من طابا وابلغها ان السلطات المصرية اعتقلته هناك.

جندي من قوات حرس الحدود المصرية يقف قرب الحدود مع إسرائيل في سيناء

جندي من قوات حرس الحدود المصرية يقف قرب الحدود مع إسرائيل في سيناء

وقالت الام ان ابنها “بعد ان انتهي من خدمته بالجيش … اصبح مؤيدا (للفلسطينيين)… واستأجر لاحقا شقة سكنية في مخيم للاجئين في بيت لحم ليثبت للسكان المحليين ان هناك اسرائيليين مؤيدون للسلام.”

وأفادت مصادر أمنية في سيناء بأن الشاب البالغ من العمر 24 عاما كان يجمع معلومات عن سيناء من السائقين في المنطقة قرب منفذ طابا الحدودي بين مصر وإسرائيل.

وتحاول مصر تأكيد سيطرتها على سيناء التي تعاني تراخيا أمنيا منذ الانتفاضة التي اطاحت بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط 2011 .

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك