60

ستون و عدد الأشخاص الذين لقوا مصرعهم في حادث تدافع في العاصمة العاجية أبيدجان،حينما كان مئات الأشخاص يتجمعون في ملعب لكرة القدم لمشاهدة الألعاب النارية في حفل نهاية العام.

صورة نشرتها صحف عاجية لما تبقى من أحذية في مكان الحادث بعد التدافع

صورة نشرتها صحف عاجية لما تبقى من أحذية في مكان الحادث بعد التدافع

و قال مسؤول طواريء والراديو  إن نحو 60 شخصا لقوا حتفهم في تدافع بمدينة أبيدجان بساحل العاج الليلة الماضية بعد عرض للألعاب النارية بمناسبة الاحتفال برأس السنة.

وقال مسؤول اغاثة طالبا عدم نشر اسمه “هناك نحو 60 قتيلا ونحو 200 مصاب. هذا تقدير أولي.”

وأضاف أن الحادث وقع قرب ملعب فيلكس أوفويت بواني حيث تجمع حشد لمشاهدة الألعاب النارية.

وقال مراسل صحافي إنه كانت هناك بقع دماء وأحذية خارج الاستاد صباح اليوم وما زال مسؤولون حكوميون ومسؤولو انقاذ وقوات أمن متواجدة هناك.

وقالت عاملة نظافة تدعى أسيتو توري “جاء طفلاي إلى هنا بالأمس. طلبت منهما عدم الحضور ولكنهما لم يستمعا إلي. حضرا عندما كنت نائمة. ماذا سأفعل؟” مضيفة أنها لا تعلم ما إذا كانا قد نجيا .

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك