سفيرة مصر لدى قبرص تصفعُ شرطيًا قبرصيا..بعد إصرار الشرطة على فحصِ حذائها

اعتذرت حكومة قبرص للسفيرة المصرية بعد مشاجرة مع الشرطة بشأن الفحص الأمني لحذائها في المطار الرئيسي بالجزيرة.

ودب شجار بين السفيرة المصرية منحة محروس باخوم والشرطة حين طلب منها الخضوع لتفتيش أمني لدخول صالة سفر في 29 ديسمبر، حيث كانت تودع أفرادا من عائلتها كانوا في طريقهم نحو مصر.

وذكرت وسائل إعلام قبرصية أن السفيرة وافقت على الخضوع للفحص الأمني لكنها رفضت خلع حذائها.

 منحة محروس باخوم سفيرة مصر لدى قبرص

منحة محروس باخوم سفيرة مصر لدى قبرص

وقالت وسائل الإعلام إن مناقشة حامية أعقبت هذا،حيث تعاملت الشرطة مع السفيرة بخشونة بعد صفع الدبلوماسية المصرية لأحد أفراد الأمن.

وأصدرت قبرص اعتذارا اشادت فيه “بالعلاقات الاخوية” مع مصر، وهناك حدود بحرية مشتركة بين قبرص ومصر في منطقة يعتقد أنها غنية بالنفط والغاز.

وقالت وزيرة الخارجية ايراتو كوزاكو ماركوليس في بيان مكتوب “تعبر وزارة الخارجية علنا وبصدق عن أسفها واعتذارها لمعاملة السفيرة.”

وأضافت أن المعاملة التي لقيتها السفيرة لا تتفق مع حقوقها الفردية او وضعها الدبلوماسي.

ووفقاً لصحيفة “فيليفيتروس” القبرصية، فقد وقع الحادث الدبلوماسي السبت الماضي وأن الأمور تطورت إلى حد أن السفيرة “ضربت أحد أفراد الشرطة في المطار.

وأوضحت أن السفيرة أصرت على الدخول إلى صالة المغادرين وعندها طلب أفراد الأمن منها أن تخضع للفحص الأمني وأن تخلع حذاءها، إلا أنها رفضت ذلك وتهجمت على أفراد الأمن، الذين زعموا أنها صفعت أحدهم.

أما السفيرة باخوم فذكرت أنه تم الاعتداء عليها داخل المطار واحتجازها.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك