مقتل ما لا يقل عن 30 مدنيا في قصف طائرات حربية لمحطة وقود شرق دمشق

كشف نشطاء من المعارضة السورية أن 30 مدنيا على الأقل قتلوا عندما قصفت طائرات حربية محطة وقود في ضاحية على الطرف الشرقي لدمشق.

وقال النشط أبو سعيد الذي وصل إلى المنطقة في ضاحية المليحة بدمشق بعد ساعة من وقوع الغارة الساعة الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي (1100 بتوقيت جرينش) “أحصيت 30 جثة على الأقل. اما حرقت أو قطعت أوصالها.”

وأضاف نشط آخر يدعى أبو فؤاد أن طائرات حربية قصفت المنطقة أثناء وصول شحنة وقود وتجمع ناس عند المحطة.

وأظهرت لقطات فيديو التقطها نشطاء لم يتسن التحقق من صحتها من جهة مستقلة جثة رجل يرتدي خوذة على دراجة نارية وسط ألسنة لهب طوقت المكان والذي قتل خلال الهجوم فيما يبدو أثناء وجوده وسط طابور من المركبات انتظارا للوقود. كما شوهد رجل وهو يحمل جثة مقطعة الأوصال.

وضاحية المليحة واحدة ضمن سلسلة من الضواحي التي تسكنها أغلبية سنية وتطوق العاصمة وكانت في طليعة الانتفاضة المستمرة منذ 21 شهرا ضد حكم الرئيس بشار الأسد.

وتسيطر القوات الحكومية على وسط دمشق وهي تقصف الضواحي من الجو.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك