منتخب الرأس الاخضر يحرج جنوب افريقيا

أكدت الرأس الأخضر الدولة الصغيرة مرة أخرى أنها صاحبة مفاجات في كأس الأمم الافريقية حين تعادلت بدون أهداف مع جنوب افريقيا في المباراة الافتتاحية للنهائيات القارية باستاد سوكر سيتي يوم السبت.

ومثلت الرأس الأخضر وهي أصغر دولة على الإطلاق تنافس في كأس الأمم الافريقية بعد مشوار حالم في التصفيات منافسا خطيرا للفريق صاحب الأرض الذي بدا وكأنه تأثر بالمناسبة في عرض لكرة القدم المتواضعة.

وخلال 90 دقيقة هي زمن المباراة أتيحت للرأس الأخضر افضل الفرص حين وجد لاعبها بلاتيني نفسه أمام المرمى إثر تمريرة من بابانكو بعد 13 دقيقة فقط من البداية لكن اللاعب تعثر وسدد الكرة خارج المرمى وهو يقف وحيدا في مواجهة الحارس ايتوميلينج كوني.

صراع على الكرة بين لاعبين من منتخبي جنوب أفريقيا و الرأس الأخضر

صراع على الكرة بين لاعبين من منتخبي جنوب أفريقيا و الرأس الأخضر

ولم يصنع أي من الفريقين فرصة خطيرة للتهديف خلال الشوط الأول ورغم التحسن في الشوط الثاني فإن اللعب بقي بعيدا عن منطقة الخطورة ولم يواجه أي من الحارسين اختبارا صعبا حتى أبعد كوني ضربة رأس من هيلدون بعد 70 دقيقة.

وسيطرت جنوب افريقيا على اللعب لكنها فشلت في صنع أي فرصة خطيرة لتخيب آمال الجمهور الذي لم يملأ المدرجات بسبب الطقس البارد والأمطار الغزيرة.

ووصف جوردون ايجسوند مدرب جنوب افريقيا فريقه بأنه قادر على الفوز باللقب وذلك حين أعلن عن تشكيلته الشهر الماضي لكنه لم يقدم دليلا على ذلك اليوم.

وساهمت التبديلات الهجومية في الشوط الثاني في رفع مستوى أصحاب الأرض قليلا لكن لاعبي الرأس الأخضر أبعدوا الخطورة عن مرماهم.

وجاءت المباراة كعرض سيء لكرة القدم الافريقية ويأمل الباقون داخل الاستاد العملاق بجوهانسبرج أن تقدم المباراة الثانية في المجموعة الأولى بين أنجولا والمغرب قيمة أفضل.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك