تونس : والد شكري بلعيد لحظة تلقيه خبر اغتيال ابنه

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

لا توجد تعليقات

  1. علي بن عطاءالله:

    الرجل رحمه الله وغفر له. ولكن ينبغي التنبيه إلى بعض الحقائق التي يقع اللبس فيها أحياناً؛ من ذلك تورط بعض رجال السياسة في الخوض في مسائل لا علاقة لهم بها، فيتهمون التيار الإسلامي بقمع الحريات من أول يوم يديرون فيه السلطة، كما يتهمونه باستيراد الإسلام مرة من إيران ومرة من افغانستان ومرة اخرى من مصر؛ وكأن هذه الشعوب تمارس إسلاماً خرافياً،وكأن الإسلام بضاعة تستورد . إننا نستغرب من هذا الغمز واللمز، وعدم الوضوح في الرؤيا. ثم إن السيد شكري بلعيد ينتمي إلى مدرسة فكرية معروفة بعدائها للإسلام ولا ينكر ذلك أحد. وكان من اللائق أن ينصرف إلى عرض أفكاره على الناس وإقناعهم بها، بدلاً من أن يصرف الناس عن أفكار الآخرين. فمنذ أول يوم وضعت فيه حركة النهضة يدها على السلطة، إنبرى لها هذا التيار العدائي ليدمر كل عوامل القوة فيها، ويعطل مشاريع الإنتاج، وأكثر من ذلك يحاول تنفير الناس من المشروع الإسلامي.

    تاريخ نشر التعليق: 07/02/2013، على الساعة: 18:10

أكتب تعليقك