هي الأولى من نوعها منذ العصور الوسطى..بابا الفاتيكان يستقيل من منصبه لتدهور قواه

أعلن البابا بنديكت السادس عشر أنه سيستقيل في 28 فبراير شباط لأنه لم يعد قادرا على ممارسة مهام منصبه لتقدم سنه ليصبح أول بابا يقدم على هذه الخطوة منذ العصور الوسطى.

وقال البابا البالغ من العمر 85 عاما إنه لاحظ تدهور قواه خلال الاشهر القليلة الماضية “لدرجة انه بات يتعين علي ان اعترف بعجزي عن ان اؤدي الواجب الكهنوتي المنوط بي على أكمل وجه.”

البابا بنديكت السادس عشر يغادر قداسا دينيا في الفاتيكان

البابا بنديكت السادس عشر يغادر قداسا دينيا في الفاتيكان

واضاف في بيان صادر عن الفاتيكان “لهذا السبب ومع علمي التام بأهمية هذه الخطوة التي أتخذها بكامل ارادتي أعلن التخلي عن كرسي البابوية في روما.”

وقال متحدث باسم الفاتيكان إن البابا سيتخلى عن مباشرة مهامه بدءا من الساعة 1900 بتوقيت جرينتش يوم 28 فبراير شباط القادم ليصبح كرسي البابوية شاغرا لحين اختيار خليفة له.

في الأثناء كشف متحدث باسم الفاتيكان أن بابا جديدا سينتخب على الأرجح بحلول نهاية مارس اذار بعد ان قرر البابا بنديكت السادس عشر بشكل مفاجيء الاستقالة قائلا إنه لم يعد قادرا على مباشرة مهام منصبه.

وصرح الأب فدريكو لومباردي للصحفيين في الفاتيكان بأن البابا قال إنه سيتنحى يوم 28 فبراير شباط ولن يشارك في الاجتماع السري لمجمع الكرادلة لاختيار بابا جديد.

وأضاف لومباردي أنه بعد الاستقالة سينتقل البابا السابق إلى مقر إقامته الصيفية قرب روما. وبعد ذلك سيعيش في دير سابق داخل الفاتيكان.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك