ثمثال أبو علاء المعري يفقد رأسه في سوريا

أطاح العنف الذي يجتاح سوريا برأس تمثال الشاعر العربي الأعمى أبو العلاء المعري الذي اشتهر في القرن الحادي عشر الميلادي ،وجرى إسقاطه من قاعدته في بلدة معرة النعمان في شمال البلاد.

و أقدم أفراد مجموعة مسلحة على قطع و تخريب رأس تمثال الشاعر ابو العلاء المعري في مسقط رأسه في مدينة معرة النعمان في محافظة ادلب بشمال غرب سوريا التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

وأغضبت صورة جرى تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت  للتمثال النصفي للمعري وهو ملقى في بلدته دون رأس ويعلوه الصدأ الكثير من السوريين الذين اتهموا المعارضين  المسلحين الذين يقاتلون الرئيس بشار الأسد بالتخريب الثقافي.

تمثال الشاعر ابو العلاء المعري قبل و بعد عملية التخريب التي تعرض لها

تمثال الشاعر ابو العلاء المعري قبل و بعد عملية التخريب التي تعرض لها

وكانت معرة النعمان التي توفي فيها المعري عام 1058 ميلادية مركزا لمعارك بين القوات الحكومية ومقاتلي المعارضة الذين يسعون للاطاحة بالأسد. وتسيطر قوات المعارضة على البلدة حاليا.

وكتب على لافتة صورت في دمشق ونشرت على موقع فيسبوك ان “همجيتكم” لن تدمر فلسفة المعري وإن “الأفكار لا تموت”.

وندد ناشط يدعى صافي بالهجوم على تمثال المعري وقال “الحرب ضد النظام لا تبرر لأحد تدمير التراث الثقافي للبلاد.”

واتهم ناشطون  جبهة النصرة الاسلامية المتطرفة بقطع رأس التمثال، وعرضوا صورا لما قالوا انه التمثال بعد التعدي عليه.  وتظهر الصور تمثالا نصفيا بني اللون مقطوع الرأس وعليه آثار طلقات نارية، مرميا على الارض الى جانب قاعدة حجرية مرتفعة.

كما تداول الناشطون صورا للتمثال قبل الاعتداء، ويبدو فيها موضوعا على القاعدة التي كتب عليها “ابو العلاء المعري. شاعر الفلاسفة وفيلسوف الشعراء”، وهي العبارة التي شوهها المعتدون على التمثال.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. ابو شكيب دحمان:

    الجهل الاعمى…والتخلف….انها فوبيا قطع الرؤوس…عند ثوار سوريا -الاشاوس-فالمعري من عائلة يشار …الا تبا لكم يا اميين..

    تاريخ نشر التعليق: 06/03/2013، على الساعة: 23:02
  2. محمد:

    اللي يحطم رمز تاريخي لشاعر كبير مثل المعري سهل عليه بيع اثار وطنه و قتل اخوانه و تدمير و نهب بيوت الناس. هناك احتمال كبير ان هؤلاء ليسوا من ابناء البلد حالهم حال المجرم الزرقاوي. لايهمهم اذا دمروا تاريخ غيرهم.

    تاريخ نشر التعليق: 15/02/2013، على الساعة: 1:47
  3. eyas:

    الحمد لله, تساقط الأوثان يتوالى, وقبل يومين أحرقوا تمثال حافظ الأسد.
    ليعلم ويشاهد كل متابع أن أهل الشام أهل توحيد, وجهادهم لا تحكمه تدبيرات إقليمية توجّه ثورتهم المباركة كيفما يحلو للسياسيّ, فلا هي ثورة روسية اشتراكية إلحادية, ولا ثورة أمريكية صهيونية.
    وليرى المتابع أن الفكر الفلسفي يداس بالأقدام في سوريا الأبيّة..

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2013، على الساعة: 19:30

أكتب تعليقك