التشاد تؤكد و الجزائر تنفي..القيادي في القاعدة الجزائري أبو زيد، قتل ؟ لم يقتل ؟

أعلن الرئيس التشادي ادريس ديبي أن جنوده المنتشرين شمال مالي تمكنوا من القضاء على زعيم تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي الجزائري عبد الحميد أبو زيد.

وقال ديبي،  إن “جنودنا تمكنوا من القضاء على قياديين جهاديين، أحدهما أبو زيد وحرروا (منطقة) تساليت” الواقعة جنوب مالي.

وعلى صعيد آخر، كشفت وسائل إعلام جزائرية أن القوات الجزائرية الخاصة تمكنت من التعرف على سلاح أبو زيد الشخصي، الا أنها لم تؤكد مقتله.

وأشارت جريدة “الخبر” الجزائرية نقلا عن مصدر أمني طلب عدم الكشف عن هويته “لم تتمكن السلطات الفرنسية أو القوات المالية من التعرف رسميا على الجثة لأن بعض الجوانب لا تمت بصلة لوصف أبو زيد”.

القيادي في تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي الجزائري عبد الحميد أبو زيد

القيادي في تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي الجزائري عبد الحميد أبو زيد

و أوضحت “في 22 من فبراير/شباط فقدنا جنودنا في منطقة افوجاز بعد تدمير قاعدة للجهاديين. للمرة الأولى تقع مواجهة مع الجهاديين”.

يشار إلى أن شمال مالي، وخاصة منطقة جبال ادرار دى افوجاز تشهد مواجهات بين القوات الفرنسية والتشادية والمالية والقوات الراديكالية التي اختبأت في تلك المنطقة بعد أن طردت في يناير/كانون ثان من مدن الشمال التي احتلتها منذ يونيو/حزيران الماضي.

و كانت هيئة الأركان التشادية قد أعلنت في بيان صادر عنها الأسبوع الماضي مقتل 65 مسلحا و13 جنديا تشاديا في معارك وقعت في تلك المنطقة.

وأصبح أبو زيد زعيما للتنظيم في الصحراء عام 2008 بعد أن عينه القائد الأعلى للتنظيم في دول المغرب الإسلامي عبد المالك دروكدال.

و تشن فرنسا منذ الشهر الماضي عملية عسكرية لمواجهة الجماعات السلفية التي قامت بالسيطرة على شمالي مالي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك