بالفيديو..الريال يكشف عورة برشلونة

كرر ريال مدريد حامل اللقب تفوقه على غريمه برشلونة المتصدر وفاز عليه 2-1 في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم.

وتقدم كريم بنزيمة بهدف لريال في الدقيقة السادسة وأدرك ليونيل ميسي التعادل في الدقيقة 18 قبل أن يسجل سيرجيو راموس الهدف الثاني لأصحاب الأرض بضربة رأس في الدقيقة 82.

وعادل ميسي بذلك الرقم القياسي المسجل باسم الفريدو دي ستيفانو مهاجم ريال مدريد السابق في صدارة هدافي مباريات القمة بين قطبي الكرة الاسبانية برصيد 18 هدفا لكل منهما.

وبقي برشلونة رغم الهزيمة في صدارة المسابقة برصيد 68 نقطة متقدما بفارق 13 نقطة على ريال صاحب المركز الثالث.

وكان ريال فاز على مضيفه برشلونة 3-1 يوم الثلاثاء الماضي ليتأهل إلى نهائي كأس ملك اسبانيا بتفوقه 4-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

ريال مدريد أكد تفوقه على برشلونة بفوز معنوي في دوري اسبانيا

ريال مدريد أكد تفوقه على برشلونة بفوز معنوي في دوري اسبانيا

وبدأ جوزيه مورينيو مدرب ريال المباراة ببعض لاعبي الصف الثاني بينما جلس كريستيانو رونالدو وسامي خضيرة وتشابي الونسو ومسعود أوزيل على مقاعد البدلاء في ظل تضاؤل فرصة الفريق في الاحتفاظ بلقب الدوري بسبب الفارق الكبير في النقاط الذي يفصله عن برشلونة وكذلك بسبب ارتباطه باللعب في ضيافة مانشستر يونايتد متصدر الدوري الانجليزي في دوري أبطال اوروبا يوم الثلاثاء المقبل.

واعترض لاعبو برشلونة بشدة على الحكم بعد سقوط أدريانو داخل منطقة الجزاء في الثواني الأخيرة من اللقاء بعد احتكاك مع راموس وطالبوا باحتساب ركلة جزاء. وبعد نهاية المباراة ركض فيكتور فالديس حارس برشلونة نحو الحكم واستمر في الاعتراض قبل أن يطرده الحكم ببطاقة حمراء.

وقال راموس في مقابلة مع قناة كانال بلوس الاسبانية “الفوز بالدوري مستحيل تقريبا في ظل فارق 16 نقطة لكن طالما الدوري لم يحسم من الناحية العملية فإنه يتعين على مدريد مواصلة القتال.”

وأضاف “بعد الفوز في مباراتي قمة متتاليتين سنذهب إلى مانشستر بثقة مواصلة التقدم في البطولة لكن دون التقليل من يونايتد.”

ورغم مشاركة برشلونة بالتشكيلة الأساسية بقيادة ميسي هداف الدوري الذي رفع رصيده يوم السبت إلى 39 هدفا كان التقدم من نصيب ريال بعدما قابل بنزيمة كرة عرضية ووضعها في المرمى من مدى قريب.

لكن ميسي استغل تمريرة بينية وراوغ راموس – الذي بدا مهتزا في أكثر من لعبة – وسدد كرة قوية في المرمى بعدما توغل داخل منطقة الجزاء ليدرك التعادل سريعا للفريق الزائر.

وهذا هو الهدف رقم 50 لميسي أفضل لاعب في العالم في كل المسابقات هذا الموسم كما أنها المباراة رقم 16 على التوالي في الدوري التي يسجل فيها اللاعب الارجنتيني. وهذا هو الهدف رقم 18 لميسي في 25 مباراة أمم ريال ليعادل الرقم الذي سجله دي ستيفانو في خمسينات وستينات القرن الماضي.

وكاد ريال أن يسجل الهدف الثاني في أكثر من مناسبة بعد مشاركة رونالدو لكن هدف الفوز جاء قرب النهاية بعد ركلة ركنية نفذها لوكا مودريتش وارتقى لها راموس عاليا ووضع الكرة برأسه في المرمى.

وبعد هدف راموس نفذ رونالدو ركلة حرة وارتدت الكرة من القائم ليفشل اللاعب في إحراز هدفه الحادي عشر في 11 مباراة قمة مع برشلونة.

ورغم أن برشلونة يبقى يتقدم بفارق 12 نقطة على اتليتيكو مدريد صاحب المركز الثاني الذي سيلعب مع ملقة الرابع غدا الأحد فإن الهزيمة زادت من آلام برشلونة الذي لم يخسر أي مباراة على استاد سانتياجو برنابيو في الدوري منذ أربعة مواسم.

وأصبحت الآن اليد العليا لمورينيو وريال في مباريات القمة بعدما كان العكس يحدث في الفترة الأولى للمدرب البرتغالي في اسبانيا عندما كان من الصعب إيقاف برشلونة بقيادة مدربه السابق بيب جوارديولا.

وفاز برشلونة مرة واحدة في آخر ثماني مواجهات أمام ريال ولم يحقق أي فوز في آخر خمس مباريات وهو أسوأ سجل للفريق منذ الفترة بين 2006 و2008 عندما كان فرانك ريكارد يقود الفريق.

وبذلك فاز مورينيو وهو مدرب لريال خمس مرات على برشلونة مقابل ستة تعادلات وست هزائم في 17 مباراة رسمية.

وقال جيرار بيكي مدافع برشلونة لكانال بلوس “لم نلعب مباراة سيئة واعتقد أن النتيجة العادلة هي التعادل. الأمر مقلق لأن برشلونة فريق اعتاد على الفوز لكني لدي ثقة كبيرة في هذا الفريق وأنا متأكد اننا سنجتاز هذه المرحلة.”

وسيلعب برشلونة على أرضه مع ديبورتيفو كورونيا فريق الذيل يوم السبت المقبل قبل أن يحاول تعويض خسارته 2-صفر أمام ميلانو عندما يستضيف إياب دور الستة عشر بدوري أبطال اوروبا يوم 12 مارس اذار الجاري.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك