عاطل في ال27 من عمره..تونسي آخر يضرم النار في جسده على طريقة البوعزيزي

أضرم شاب تونسي عاطل عن العمل النار في جسده في الشارع الرئيسي بالعاصمة تونس فيما يبدو انه احتجاج يذكر برمز الثورة التونسية محمد البوعزيزي الذي أحرق نفسه ليفجر ثورة في تونس والعالم العربي قبل عامين.

وقال شهود ان قوات الامن ومارة حاولوا اطفاء جسد الرجل المحترق امام المسرح البلدي بالعاصمة تونس وانه نقل على الفور الى مستشفى بالمروج بتونس.

وقال مسؤول بوزارة الداخلية ان الشاب عمره 27 عاما وهو من مدينة جندوبة وعاطل ويبحث عن عمل منذ وقت‭‭‬.

وذكر مصدر طبي في مستشفى الحروق البالغة “الشاب في حالة حرجة للغاية.. الحروق من الدرجة الثالثة” رافضا اعطاء مزيد من التفاصيل.

وأوضح شهود العيان أن الشاب قام بسكب مادة حارقة على جسمه ثم أضرم في نفسه النار أمام مقر المسرح البلدي فهرع إليه مواطنون لإطفاء النيران التي ألحقت به حروقا بالغة .. ونقلت سيارة إسعاف الشاب، الذي لم يفقد وعيه، إلى إحدى مستشفيات العاصمة لتلقي الإسعافات

الحادث يعيد الى اذهان التونسيين صورة الشاب محمد البوعزيزي الذي احرق نفسه في 17 ديسمبر كانون الأول عام 2011 احتجاجا على مصادرة شرطية لعربة للفواكه في سيدي بوزيد.

البوعزيزي اصبح رمزا في تونس والشرق الاوسط بعد ان فجرت وفاته ثورة انتهت بالاطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي وانتقلت الى ارجاء الشرق الاوسط.

الشاب احرق نفسه امام المسرح البلدي في شارع الحبيب بورقيبة وهو المكان الرمزي لاحتجاجات اطاحت بالرئيس السابق بن علي.

والبطالة وغلاء الاسعار تعتبر من ابرز التحديات التي تواجه الحكومة الجديدة بقيادة علي العريض والتي سيقدمها للمجلس التأسيسي لنيل الثقة. وتصل معدلات البطالة في تونس الى حوالي 17 بالمئة اغلبهم من حاملي الشهادات.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك