ابن عم القذافي أحمد قذاف الدم يسلم نفسه للشرطة المصرية بعد محاصرة منزله لساعات

سلم أحمد قذاف الدم منسق العلاقات المصرية الليبية في عهد العقيد الليبي الراحل معمر القذافي نفسه للشرطة بعد محاصرة منزله وتبادل لإطلاق النار معه استمر ساعات طويلة.

وقال مدير الأمن العام المصري اللواء أحمد حلمي إن الشرطة ألقت القبض على ليبيين آخرين أحدهما سفير سابق في مصر وإن احتجاز الثلاثة تم استجابة لطلب من الانتربول الدولي الذي طلبت منه السلطات الليبية إلقاء القبض عليهم.

وكان قذاف الدم على علاقة وثيقة بحكومة الرئيس السابق حسني مبارك الذي أطيح به في انتفاضة شعبية مطلع عام 2011. ولسنوات طويلة كانت علاقات مبارك والقذافي قوية.

أحمد قذاف الدم منسق العلاقات المصرية الليبية و ابن عم العقيد الليبي الراحل معمر القذافي أثناء تسليمه نفسه للشرطة المصرية

أحمد قذاف الدم منسق العلاقات المصرية الليبية و ابن عم العقيد الليبي الراحل معمر القذافي أثناء تسليمه نفسه للشرطة المصرية

وقال المستشار كامل سمير جرجس رئيس مكتب التعاون الدولي بمكتب النائب العام لرويترز إن مستشارين بمكتبه بدأوا التحقيق مع قذاف الدم والسفير الليبي السابق في مصر إمحمد منصور وعلي محمود ماريا أحد رجال العقيد الراحل المقربين.

وأضاف “التهم المطلوبون فيها كلها فساد مالي… طلبنا أن توافينا ليبيا باتفاقيات التبادل الموقعة بينها وبين مصر وأن ترسل أدلة تثبت الاتهامات لنتخذ أو لا نتخذ قرار التسليم.”

وقال مدير الأمن العام المصري لقناة الجزيرة مباشر مصر التلفزيونية الفضائية إن الشرطة توجهت إلى مساكن الثلاثة لإلقاء القبض عليهم في وقت واحد في الساعات الأولى من الصباح وإن منصور ومرايا استجابا لطلب القبض عليهم بلا مقاومة.

وأضاف أن قذاف الدم قاوم أمر إلقاء القبض عليه وأنه أطلق النار على الشرطة التي بادلته إطلاق النار مما تسبب في إصابة ضابط بجراح طفيفة.

ومضى قائلا إن الشرطة توجهت للقبض على قذاف الدم في منزله بحي الزمالك الراقي وإن تنفيذ أمر احتجازه استمر “من الساعة الواحدة صباح اليوم حتى الساعة 12 ظهر اليوم وكان يطلق أعيرة نارية من سكنه.”

وأضاف أن الشرطة ضبطت أسلحة نارية متنوعة في المسكن.

وقال مصدر في وزارة الداخلية لرويترز إن قذاف الدم وهو ابن عم القذافي “استسلم في النهاية.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك