قاعدة المغرب الإسلامي تعدم رهينة فرنسية انتقاما من تدخل فرنسا في مالي

كشفت وكالة انباء نواكشوط الموريتانية أن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي أعلن انها قتل رهينة فرنسيا انتقاما من تدخل فرنسا في مالي.

ونقلت وكالة الأنباء عن متحدث باسم التنظيم قوله في اتصال هاتفي مع الوكالة إن التنظيم أعدم الرهينة الفرنسي “فيليب فاردون الذي اختطف مع زميل له من بلدة هومبري بشمال مالي في شهر نوفمبر عام 2011.”

وأضاف المتحدث قوله إن إعدام الرهينة الفرنسي جاء “ردا على التدخل الفرنسي العسكري في شمال مالي” وأن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولوند “يتحمل مسؤولية حياة بقية الرهائن الفرنسيين.”

ورفضت وزارة الخارجية الفرنسية التعقيب

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك