علي خامنئي : ايران ستمحو من الوجود تل ابيب وحيفا اذا تعرضت لهجوم من إسرائيل

هدد المرشد الأعلى للجمهورية الاسلامية الإيرانية اية الله علي خامنئي بان ايران “ستمحو من الوجود” تل ابيب وحيفا اذا تعرضت لهجوم من الدولة العبرية.

وقال خامنئي في كلمة متلفزة من مدينة مشهد المقدسة لدى الشيعة في شمال شرق البلاد “بين وقت واخر يهدد زعماء النظام الصهيوني ايران بشن هجوم عسكري” ضدها. واضاف “يجب ان يعلموا انهم اذا ارتكبوا مثل هذا الخطأ الجسيم، فإن الجمهورية الاسلامية ستمحو عن الوجود تل ابيب وحيفا”.

 المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية اية الله علي خامنئي

المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية اية الله علي خامنئي

و كان الرئيس الأميركي بارك أوباما قد أعلن في إسرائيل أن “كل دولة يعود إليها اتخاذ القرارات الخاصة بها عندما يتعلق الأمر بالقيام بعمل عسكري”،فيما يشبه تفويضا أمريكيا لرئيس الوزراء الإسرلئيلي بنيامين نتنياهو الذي هدد مرارا بالتحرك لتوجيه ضربة عسكرية لإيران.

و قال أوباما إن إيران تمثل تهديدا وجوديا لإسرائيل، ولكنها ليست تحدى لإسرائيل فقط، بل تحدى للعالم أجمع.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن أوباما قوله إنه يتم ممارسة ضغوط على إيران، مشيرا إلى أن هذا الضغط أخذ فى التزايد.

وشدد الرئيس الأمريكي على أن إيران لن تمتلك سلاحا نوويا، ولا يمكن ان تكون دولة نووية.

ولفت إلى أن جميع الخيارات مطروحة على الطاولة، وأن الولايات المتحدة ستعمل كل ما يجب من أجل منع إيران من التحول لدولة نووية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. ماعنده وقت1:

    ياغامدى روق وانت مش غامدى فالحره لاتاكل من ثديها ياخلو

    تاريخ نشر التعليق: 10/05/2013، على الساعة: 12:38
  2. سعيد غرم الله الغامدي:

    ادا كانت ايران فعلا دولة اسلامية قوية تريد تحقيق عدل الله في ارضه فعليها بحكام الحجاز الوهابية
    الدين بدلوا دين الله الاسلام واحكامه وسنة نبيه الى شرع اليهود والنصارى الحكم بالنظام والقانون
    مما اتاح لهم الاغتصاب ووضع اليد وسرقة عقارات واموال وممتلكات شعب الحجاز بالقوة والاكراه
    نعم نحن لانكفر اخواننا الايرانيين ابدا لانهم يشهدوا ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله فهم بدلك مسلمون لامحالة ولو ان النظام الحاكم في ارض الحرمين يستميت من اجل تشوية سمعت ايران وشعبها بسبب انها دولة شيعيه وليست وهابية تقول لا اله الا الله ثم تستبيح الكبائر والمحرمات ضد شعبها المسلم انما يدور في العالم من مشاكل وحروب وفتن هو بسبب حكام الحجاز الواهبية استولوا على خير ارض الحجار وسخروها في الاثم والعدوان وتركوا شعب الحرمين عاطل وفقير ومحروم ومشرد . ان الشيعة في ارض الحجاز يلتمسوا العون والمساعده من جمهورية ايران الاسلامية ان تسرع بما لديها من قوة وتخلص شعب الحجاز شيعة وسنة من دلك النظام الوهابي اللعين المجرم الدي لم يخاف من الله مثل فرعون الدي تكبر على الله وكان مصيره الغرق ونريد من ايرات ان تبيد تلك الفئة الظالمه والمبدله لشرع الله واحكامه الشرعية في ارض الحجاز وان تتولى الحكم هي كدولة اسلامية معترف بها في العالم الاسلامي وان تقوم بهدم ابراج وقصور النظام السعودي الدي جعل من نفسه علوا على الله تعالى وجعل مكة جزء من البلاد الامريكيه بباراتها وزخارفها ودور اللهو فيها ان مكة ليست هكدا بلد انما هي بلاد تبعد وطاعة ورفع الاكف الى الله تعالى لطلب العفو والمغفرة لكن الوهابية ليس لها الا اكل لحوم المسلمين وظلمهم اينما كانوا وليسوا على بينة من الله لو انهم كدلك لخافوا الله في اعمالهم وتصرفاتهم واقوالهم التي لها صحائف
    سوء وظلم وعدوان ومن هنا نناشد رئيس الجمهورية الايرانية ان يسرع في انقاد ما بقي من شرع الله وسنة رسوله قبل ان تتحول ارض الحجاز الى دولة صهيونية امريكية

    تاريخ نشر التعليق: 27/03/2013، على الساعة: 8:23
  3. مايسترو1:

    لن تمحو ايران اسرائيل من الوجود بصاروخ وصاروخين عزيزنا المرشد الايرانى –انما هنا رد وتعليق اخر على ماهو اهم الان وحاليا بالصراع وهو رد بسيط على دعوة الرئيس اوباما لاعتبار حزب الله كجماعه ارهابيه وكانه السيد اوباما قد اتى بجديد هنا–فكان هذا الرد المقتطف– من الرمز المايسترو الكبير المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان والقيادى الدولى المستقل والمؤسسى بصراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات العالمى محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد- السيد— وليد الطلاسى—–

    بداية عنوان الرد الدولى–كما اتى من المصدر بالرياض عن امانة السر—-

    لامعليش عفوا اميركا—وعفوا سيادة الرئيس اوباما—اليكم هنا الرد اذن من الرمز المايسترو الكبير المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان والقيادى الدولى المستقل والمؤسسى بصراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات العالمى محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد- السيد—

    وليد الطلاسى—

    — بالمقتبس هنا تفضلو— – ————فماذا عن الارهابيين الذين قدمهم اوباما بالربيع العربى كمقاتلين نعم ماذا عن هؤلاء ايضا فحزب الله وايران وسوريا لولا الديموقراطيه التى تنهار اليوم وتخلق الصراع الطائفى والدينى والقومى والحزبى والبرلمانى —فمرد الامر هنا المرجع والتشريع الحضارى والعقائدى السامى فوق كل مذهب وكل طاغيه او كل دعى دينى او مذهبى طائفى–فاللعب بالدين والتشريع لصالح الطغاة وباسم الانتخاب والديموقراطيه تسبب لاشك بوجود خلاف قائم عدا مصالح الحكام الطغاة التى هى قبل مصالح الشعوب بنظر الغرب وبنظر عملاء الغرب بالمنطقه—الا انه وان اختلفنا معهم وبشده وبكل ماتعنيه الخلافات من معنى الا انه بالنهايه هم من محيطنا ومن جغرافيتنا وينتمون للامه الواحده المختاره –وهنا فلايمكن اطلاقا ان يجمع كل من بالامه على استمرار تلك الخلافات والمهازل ولا استمرار القبول بالنفخ والتصعيد الغربى لتلك الخلافات بين الامه والشعوب –ليكسب الغرب والقوى الدوليه اللعبه بل الحرب البارده الاجراميه على حساب امن العرب الاستراتيجى والامه جميعا -نعم امة الاسلام والمسلمين——نعم —-شاء من شاء وابى من ابى– –علم-اها—تحيه-او ماله داعى—ها—————-قال اوباما يدعو العالم قال——-فانه لولا دعم الاحتلال الصهيو امريكى والانجلو الاوروبى ودعم اليابان ماليا -اميركا لاحتلال العراق والا فانه ماكان لايران ولاتركيا مجرد التفكير فقط بلعب اى دور بالمنطقه على حساب العرب والخليج خاصه لانووى ولا غيره——–فقد تمدد النظام الايرانى على حساب العرب والترك ايضا بدعم العلج الرئيس اوباما واشكاله ممن سبقوه من المجرمين رئاسيا من العلوج ا لحاكمين قبله لاميركا ——قال اوباما مسلم قال——ها—- لاوامام بعد–يامن ادوشونا اعلاميا بعرايضهم ومعارضتهم الحكوميه ونصايحهم وخرافاتهم الماسخه—–ايوه على مين ياهلافيت–يااقزام——يامن قدمتم لنا اوباما وكانه امام مسلم—- وختاما –من المهم حاليا ان لانرى اى ضربه عسكريه موجهه لسوريا دون اذن من مجلس الامن الدولى والشرعيه الدوليه خاصه عقب لعبة اميركا مع المعارضه والثوار بسوريا بتقديم الامريكى المتجنس هيتو كزعيم لسوريا—-

    انتهى-

    تاريخ نشر التعليق: 22/03/2013، على الساعة: 10:08

أكتب تعليقك