مسلحون ليبيون يعترضون قافلة تضامن مع غزة لاغتصاب ناشطتين بريطانيتين بالقوة

اختطف مسلحون ليبيون خمسة بريطانيين من العاملين باحدى قوافل التضامن و المساعدة  ممن كانوا يعبرون ليبيا في طريقهم الى غزة لفترة قصيرة فيما تعرضت ناشطتين بريطانيتين ضمن فريق الاغاثة لاعتداء جنسي بالقوة.

وقال مسؤولو أمن ليبيون إن الحادث وقع في مدينة بنغازي بشرق ليبيا في الساعات الاولى، وأطلق سراح افراد المجموعة بعد بضع ساعات من اختطافهم. واضاف المسؤولون ان افراد المجموعة في عهدة القنصل التركي ببنغازي الآن.

وقال مسؤول يتحرى الواقعة “كانوا في طريقهم الى مطار بنغازي عندما اوقفوا عقب اجتيازهم نقطة تفتيش يشرف عليها الجيش الوطني. ثم اقتيدوا بعد ذلك الى مكان حيث وقعت الجريمة.”

النشطاء البريطانيون كانوا في طريقهم نحو غزة عبر البر قبل اعتقالهم و اغتصاب النساء منهم من قبل المسلحين الليبيين

النشطاء البريطانيون كانوا في طريقهم نحو غزة عبر البر قبل اعتقالهم و اغتصاب النساء منهم من قبل المسلحين الليبيين

وقال المسؤول الذي يعمل في بنغازي إن احدى البريطانيات الثلاث ضمن المجموعة تعرضت لاعتداء جنسي،بينما أكد أحد أعضاء القافلة أن ناشطتين بريطانيتين تعرضتا لاغتصاب وحشي بالقوة.

وقال إن هذه المجموعة تنتمي لقافلة أكبر حجما من السيارات تتولى نقل المعونات الى غزة في رحلة عبروا خلالها عدة بلدان منها المغرب وتونس وليبيا.

وكان أفراد المجموعة يعتزمون عبور الحدود بين ليبيا ومصر لكنهم لم يتمكنوا من ذلك. وقال المسؤول وناشطون ليبيون ان الخمسة قرروا العودة الى بنغازي. ويعتقد ان اعضاء القافلة الآخرين لايزالون في منطقة قرب الحدود.

ونقلت وكالة الانباء الليبية الرسمية عن مجدي العرفي المتحدث باسم وزارة الداخلية الليبية قوله إنه تم القاء القبض على اربعة رجال للاشتباه في صلتهم بالحادث. وقال مسؤول بالجيش إنه يعتقد ان هؤلاء المقبوض عليهم اعضاء سابقون بقوات الامن ممن فصلوا من العمل قبل بضعة أشهر.

وشهدت بنغازي – ثاني كبريات المدن الليبية – اعمال عنف متفرقة خلال الاشهر القليلة الماضية بما في ذلك الهجوم الذي تعرضت له السفارة الامريكية في سبتمبر ايلول الماضي والذي راح ضحيته السفير الامريكي كريستوفر ستيفنز وثلاثة امريكيين آخرين

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك