باسم يوسف

أخلت النيابة العامة المصرية سبيل باسم يوسف أبرز و أشهر إعلامي مصري ساخر بعد ساعات من التحقيق معه، بتهم بينها إهانة الرئيس محمد مرسي وطالبته بدفع كفالة 15 ألف جنيه (2200 دولار)،من هو باسم يوسف ؟

الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف

الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف

برز باسم يوسف بعد الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك عام 2011 عبر برنامج البرنامج الذي يقدمه على قناة سي بي سي التلفزيونية المحلية.

في شهر مارس 2011 قام باسم يوسف بتحميل حلقات برنامجه “باسم يوسف شو B+” على موقع اليوتيوب. و سريعا ما منح البرنامج صوتاً مسموعاً لملايين المصريين الغاضبين من نفاق الوسائل الإعلامية التقليدية في تغطيتها للثورة المصرية. وقد استغل باسم الوسائل الإعلامية الاجتماعية ليظهر موهبته مستخدماً في سبيل ذلك مجرد طاولة وكرسي وكاميرا واحدة ولوحة جدارية تضم صوراً التقطها الهواة من ميدان التحرير.

و سريعاً ما عرضت قناة “أون تي في” المصرية على يوسف صفقة لإنتاج برنامج سياسي ساخر اسمه “البرنامج” وخصصت له ميزانية تبلغ نصف مليون دولار تقريباً مما جعل يوسف هو الشخص الأول في الشرق الأوسط الذي يتحول برنامجه من الإنترنت إلى شاشة التليفزيون. كان العرض الأول للبرنامج في رمضان 2011، ولا يزال “البرنامج” يحظى بشهرة واسعة في مصر وفي جميع أنحاء العالم من خلال ظهوره على شاشات قنوات سي إن إن و البي بي سي و الجزيرة، وعلى صفحات صحيفة الجارديان، ومجلة بلومبرج بيزنس ويك، وذلك من بين العديد من الوسائل الإعلامية.

ولا يزال نجاح باسم يوسف مصدر إلهام لعدد من مبادرات الهواة على مختلف الوسائط الإعلامية الاجتماعية الذين يعتمدون في تنفيذها على برنامج “باسم يوسف شو B+” كمصدر لإلهامهم. باسم له أكثر من 700 ألف متابع على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إضافة إلى أكثر من 2 مليون معجب على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”. و قد حصل كل من البرنامجين مجتمعين على أكثر من 120 مليون مشاهدة على موقع يوتيوب فقط.

وفي يونيو 2012، دعا جون ستيوارت يوسف ليحل ضيفاً على برنامج “ذا ديلي شو” لإجراء مقابلة مطولة معه… وفي البرنامج علق ستيوارت متحدثاً لباسم يوسف قائلاً: “أنا أعرف القليل عن أعمال الفكاهة، ولكن برنامجك مميز، وأنت مبدع فيه، إنه برنامج ذكي تم تنفيذه جيداً”. كانت الفقرة التي قام فيها جون ستيوارت باستضافة باسم هي واحدة من أكثر الفقرات التي حصلت على أعلى مشاهدات على موقع جون ستيوارت.

ويقارن برنامج يوسف ببرنامج ديلي شو الذي يقدمه الإعلامي الأمريكي الساخر جون ستيوارت.

وصدر أمر من النائب العام المستشار طلعت إبراهيم بضبط وإحضار يوسف بعد أربعة بلاغات على الأقل ضد يوسف قدمها مؤيدون لمرسي.

وأكد مسؤول بمكتب النائب العام أن يوسف مثل للتحقيق طواعية متجنبا تنفيذ أمر إلقاء القبض عليه.

باسم يوسف يتهيأ للسخرية من زعيم التنظيم السلفي المصري حازم صلاح أبو إسماعيل

باسم يوسف يتهيأ للسخرية من زعيم التنظيم السلفي المصري حازم صلاح أبو إسماعيل

وكان يوسف يضع على رأسه نسخة مكبرة من قبعات الخريجيين صنعت على غرار قبعة وضعت على رأس مرسي خلال منحه درجة الدكتوراه الفخرية في باكستان أوائل مارس آذار.

وكان يوسف وضع القبعة على رأسه في برنامجه الذي يشاهد على نطاق واسع في إحدى مرات السخرية من مرسي في البرنامج.

وبدا يوسف خلال الشهور الماضية مستهدفا مرسي وجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها بالسخرية اللاذعة وقارن بين وعود مرسي الانتخابية بالنهضة بمصر وبين الحالة التي عليها البلاد من اضطراب سياسي وتدهور اقتصادي وانفلات أمني منذ إسقاط مبارك.

ويواجه إعلاميون آخرون اتهامات بإهانة مرسي ونشر أخبار كاذبة عنه.

وشق يوسف طريقه صباح الأحد وسط حشد من المصورين عندما وصل إلى دار القضاء العالي التي يوجد بها مكتب النائب العام.

وانتقدت جبهة الإنقاذ المعارضة قرار ضبط وإحضار يوسف. وقالت هدى زكي العضو بالجبهة ان هذا القرار يأتي في إطار محاولات الحكومة لقمع المعارضين.

وقال أحد سكان القاهرة ويدعى عزت إن إلقاء القبض على الصحفيين يجب ألا يحدث بعد الانتفاضة لكنه شدد على ضرورة تجنب إهانة أي شخص.

وكانت السلطات أمرت قبل اسبوع بضبط وإحضار عدد من نشطاء المعارضة بتهمة التحريض على العنف ضد جماعة الاخوان.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك