وزير الطاقة الجزائري السابق يفر نحو سويسرا..رغم منعه قضائيا من مغادرة الجزائر

نجح وزير الطاقة و المناجم الجزائري السابق شكيب خليل في الفرار من الجزائر عبر مطار وهران،رغم وجود قرار قضائي يمنعه من السفر خارج البلاد،على خلفية إجراءات التحقيق مع مسؤولين جزائريين في قضايا فساد متربطة بملف “شركة سونطراك” النفطية  الجزائرية.

و تمكن شكيب خليل المقرب من الرئيس بوتفليقة من الفرار قبيل البدأ في توسيع التحقيق ليشمل قيادات لمجموعة النفط الوطنية على إثر قرار قضائي بذلك. واتهمت اطراف جزائرية مسوؤلين محليين “بتسهيل فرار شكيب خليل “.

و يأتي فرار خليل إلى فرنسا و منها نحو سويسرا رغم وجود أمر قضائي بمنعه من السفر على خلفية قضايا فسادنحيث كانت قد تلقى مبلغ 250 مليون دولار كرشوة من مجموعة إيطالية نفطية مقابل استفادتها من امتيازات.

و افاد مسؤولون مقربون  من ملف سونطراك أن وزير الطاقة  الجزائري السابق شكيب خليل  تمكن من مغادرة التراب الجزائري عبر مطار احمد بن بلة باتجاه فرنسا، ومن ثم إلى سويسرا، و أن ان فراره جاء  بعد صدور قرار قضائي بتوسيع  التحقيق في قضايا فساد مع مسؤولين سابقين  لمجموعة النفط الوطنية سونطراك متهمين باختلاسات  مالية  و رشى كبرى .

وزير الطاقة و المناجم الجزائري السابق شكيب خليل تلقى رشوة ب250 مليون دولار من شركة إيطالية مقابل منحها عقود امتياز في بلاده

وزير الطاقة و المناجم الجزائري السابق شكيب خليل تلقى رشوة ب250 مليون دولار من شركة إيطالية مقابل منحها عقود امتياز في بلاده

ونقلت صحف جزائرية عن جهات محلية  اتهاماتها في وجود تواطئ من مسوؤلين سهلوا عملية فرار شكيب خليل، حيث كان قد صدر بحقه قرارا قضائي يمنعه من  مغادرة البلاد .

وأضافت الجهات الجزائرية  في حديثها إلى الشروق موضحة انتدبير خروج شكيب خليل من الجزائر لا يختلف كثيرا عن الطريقة التي هرَّبت بها جهات نافدة عبد المؤمن خليفة، المتهم الرئيس في قضية تدبير إفلاس إمبراطورية “الخليفة” من الجزائر إلى باريس ومنها إلى لندن، أين يقيم حاليا في شقة يحرسها جهاز الشرطة البريطاني”.

ويبقى ملف شركة سونطارك النفطية الجزائرية وخاصة في قضية اختلاس ورشى مع شركة إيني الإيطالية من اكبر ملفات الفساد التي تلاحق مسؤولين كبار في الجزائر سواء في السلطة او داخل دائرة صنع القرار بالشركة النفطية  الجزائرية  الكبرى سونطراك، بعد الاشتباه في تسلمهم رشى تصل إلى 250 مليون دولار مقابل تمكين شركة إيطالية من صفة نفط وغاز تقدر ب 11 مليار دولار.

و لا يعرف غن كان القضاء الجزائري سيصدر مذكرة بحث دولية لجلب شكيب خليل الهارب إلى اوروبا،خاصة و أنه يعتبر من المقربين من الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. و رغلي فخور:

    قد يسئل متسائل ..ايمكن ان يخرج من مطار دولة.. ذات سيادة و ذات مخابرات .تعتبر الاولئ عربيا و افريقيا..و لديها جهاز يشتم الروائح من بعيد البعيد.. ان يخرج من مطاراتها الوزير شكيب خليل الذي يتمتع بالجنسية الامريكية..و له حسابات عديدة باسماء و ارقام يصعب الكشف عنها في خضم التستر الذي تمارسه الدول الاوروبية علئ الارصدة المهربة خصوصا العربية.منها وهو معرف لكل من في المطار من موظفين وضباط شرطة و مخبريين وعيونهم التي تملئ الفضاء .و قبله خرج عبد المومن الخليفة صاحب مجموعة الخليفة الذي اصبح بين عشية وضحاها من اغنئ اغنياء العالم ..باسطول جوي ضخم. و سفن تجارية. و قنوات تلفزية تنافس اعتئ الفضائيات..و فنادق في ارقئ العواصم الاوروبية و الاسيوية. و سلسلة مطاعم ذات جوذة مشهودة..زد علئ ذلك حسابات بارقام خيالية ..لا يصدقها العقل.و لا ننسئ الرفيق عبد المجيد عطار ..الذي يحاكم الان وهو في منتزهه بمالطا .حيث يعيش. كالامراء..كل ذالك ولم تحرك مخبراتنا الجزائرية ساكنا…بينما تروج شائعات مؤكدة ان الرئيس عبد العزيز هو من اعطئ الضوء الاخضر لهؤلاء كي يخرجو من البلد و يلتزمو الصمت الئ حين هدؤء القضايا المتابعين فيها..و بحمايته و تزكيته لهم يكون الرئيس هو من يتحمل تبعات ذالك….و شكرا لكم اذا ما نسرتم التعليق كاملا بدون حذف…و شكرا

    تاريخ نشر التعليق: 03/04/2013، على الساعة: 2:44
  2. أبو عمر:

    ….سبحان الله….وزيـــر لكنــه لص..نعم وزيـــر لص..لص برتـــبة وزيــر…
    الايصاب أحـــد منابالدوار والغثـــيان وهو يقــرأ عن وزيــر لص…
    هكـــذا الأعراب لصوص من اعلى رتبـــة في الدولة الى بـــواب الدولة..لصــوص..
    وتبقى اللصوصية من أخـــلاق العرب الأعراب..رؤســاء لصوص..وزراءلصــوص..سفــراءلصوص…اعلاميون لصوص…رجال الأعمال لصوص..العرب اللصـــوص….

    تاريخ نشر التعليق: 31/03/2013، على الساعة: 21:00

أكتب تعليقك