مسلحون يخطفون جنديا مجريا من قوات حفظ السلام في صحراء سيناء

كشفت مصادر أمنية مصرية وشهود أن مسلحين خطفوا لفترة قصيرة جنديا في قوة لحفظ السلام في شبه جزيرة سيناء المصرية .

واعترض رجال يحملون أسلحة آلية حافلة عند حاجز طريق بالقرب من قاعدة القوة المتعددة الجنسيات في الجورة في شمال سيناء واقتادوا جنديا مجريا إلى مكان غير معلوم تحت تهديد السلاح.

وقالت المصادر إن الخاطفين طلبوا إطلاق سراح سجناء محتجزين للاشتباه في تورطهم في تهريب الوقود لكنهم أفرجوا عن الجندي في وقت لاحق بعد تدخل من زعماء العشائر المحليين.

وقال ضابط في القوة المتعددة الجنسيات في الجورة إنه ليس مخولا بالتعليق على الحادث وأحال الصحفيين إلى المكتب الرئيسي للقوة في روما حيث لم يكن احد موجودا.

وتراقب القوة المتعددة الجنسيات السلام في سيناء منذ أن انسحبت القوات الإسرائيلية بموجب اتفاقية للسلام أبرمتها مع مصر في عام 1979 .

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك